وديع الجريء: كوليبالي من طالب بالتجنيس وكفوا عن اتهام الجامعة بالصفقات


الاثنين 8 يناير 2018 - 11:34

أكد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم اليوم الاثنين 08 جانفي 2018 في حوار مع صحيفة ''الصباح الأسبوعي'' أن الايفواري فوسيني كوليبالي هو من طالب كتابيا بحصوله على الجنسية التونسية، وهو يخضع حاليا لاختبار تحت قيادة المدرب نبيل معلول الذي سيتولى اصدار الحكم القطعي بشأنه. 

وأشار الجريء إلى أن الجنسية التونسية لا تمنحها الجامعة بل هي من أنظار السلط المختصة وتضبطها قوانين.

لا تتهمونا بالصفقات ومن يملك دليلا فليستظهر به...
أما بخصوص تمديد عقد المدرب نبيل معلول إلى غاية 2022 فأوضح الجريء بأن التمديد لا يعني مواصلة معلول لمهامه حتى ذلك التاريخ، مستشهدا بإبرام الأندية لعقود مدتها خمس سنوات مع لاعبيها قبل التفريط فيهم إلى فرق أخرى من خلال تضمين بنود تسريحية، مبرزا في ذات الصدد أن أجرة هذا المدرب بالكاد تبلغ ربع ما يتقاضاه الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي ونظيره بالمنتخب المصري هيكتور كوبر الارجنتيني اللذين تجاوز مرتبهما 200 ألف دينار شهريا. 
كما شدّد الجريء على التخفيض من عجز ميزانية الجامعة بأكثر من 90% والنزول به من 8 ملايين دينار سنة 2012 إلى 590 ألف دينار، فضلا عن مضاعفة المداخيل من 11 مليون دينار إلى 23 مليون دينار، مشيرا إلى أن منحة التأهل إلى كأس العالم ( تتجاوز 20 مليون دينار) لن ترد على حسابات الجامعة قبل شهر أوت المقبل، مطالبا من يملك أدلة تدين الجامعة إلى اظهارها والكف عن اتهامها بعقد الصفقات ردا على ما راج بخصوص تمديد عقد المدرب نبيل معلول إلى ما بعد المدة النيابية للجامعة التي تنتهي في مارس 2020.

المربع الذهبي في كان 2019

وديع الجريء قال كذلكبأن الهدف في كان 2019 سيكون إدراك المربع الذهبي بعد أن اكتفى المنتخب في دورتي 2015 (الانسحاب أمام البلد المنظم غينيا الاستوائية بعد تمديد الوقت) و2017 (أمام بوركينا فاسو بهدفين دون مقابل، وهما انسحابان ألمح رئيس الجامعة إلى أن عدة أسباب كانت وراءها في إشارة إلى أداء الحكم سيشورن واختيارات كاسبرجاك التي عبدت الطريق لزملاء أريستيد بانسي