سليم الرياحي: ذقت الظلم في 2017.. والضغوطات حرمتني من الإشراف على مائوية الإفريقي


الاثنين 1 يناير 2018 - 19:33

نشر الرئيس السابق للنادي الإفريقي سليم الرياحي تدوينة على صفحته الرسمية "فايسبوك" ضمّنها

أمانيه للسنة الجديدة بالإضافة إلى التعبير عن أسفه لما عاشه في سنة 2017.
الرياحي اعتبر أن سنة 2017 كانت "صعبة واستثنائية ذاق فيها طعم الظلم" مشددا على أنه تعرض إلى "ضغط كبير من كل الجهات" أجبرته على الانسحاب من رئاسة الإفريقي قبل المائوية التي لطالما أراد أن يشرف عليها, على حدّ تعبيره.
يذكر أن سليم الرياحي قد غادر رئاسة نادي باب الجديد تاركا عديد الألقاب أهمها بطولة تونس 2015 وكأس تونس 2017 ولكنّه خلّف وراءه أزمة مالية لم يعرفها النادي على مرّ تاريخه مع خارطة نزاعات لا تنتهي دون نسيان الديون التي بلغت رقما غير مسبوق في تاريخ الكرة التونسية بلغت قيمتها 86 مليون دينار منها 64 مليون دينار لفائدته.