آخرهم ''مستر'' جورج وياه: أهل الكرة ينزلون إلى ميدان السياسية


السبت 30 ديسمبر 2017 - 16:17

لم يكن فوز ''المستر'' جورج وياه نجم المنتخب الليبيري ونادي ميلان الايطالي برئاسة بلده المعدم، حدثا استثنائيا بعد أن سبقه الكثير من أهل الميدان الكروي إلى اقتحام عالم السياسة من أوسع أبوابه، في مختلف أنحاء العالم.


ففي تونس وفق صاحب الكرة الإفريقية لسنة 1977 طارق ذياب في تحمل حقيبة وزارة الشباب والرياضة شأنه في ذلك شأن نجم الفراعنة وهدافه السابق الطاهر أبو زيد، أما المدرب فوزي البنزرتي فقد ترشح لانتخابات المجلس التأسيسي لسنة 2011 لكنه أخفق في حجز مقعد تحت قبة البرلمان. 
في القارة العجوز أيضا..
النجم الأكراني أندريا شيفشنكو إنضم مباشرة اعتزاله كرة القدم إلى الحزب الحاكم ببلاده واختار أن يكون أحد دعاة الاصلاح الاجتماعي، نصرة للفقراء والمهمشين ببلاده، أما البلجيكي مارك فيلموتس مدرب المنتخب الايفواري المقال، فلم تتجاوز علاقته بالسياسة غير تسجيل حضور عابر في البرلمان، ليعود إلى الميادين للاشراف على المقاليد الفنية للشياطين الحمر وقيادتها في مونديال البرازيل 2014. 
فالديراما رئيسا للسلطة التشريعية 
صاحب الشعر الكثيف كارلوس فالديراما تمكن من الارتقاء إلى رئاسة برلمان بلده كولومبيا، حيث تتصارع الدولة مع مافيا المخدرات، علما وأن فالديراما يصنف ضمن ال125 لاعبا الأفضل في العالم والذين لا زالوا على قيد الحياة، وكان فوز فالديراما برئاسة السلطة التشريعية مصدر تندر للشعب الكولومبي. 
روماريو يناهض الفساد

نجم السليساو في التسعينات روماريو اختار أن يكون صوت مقاومة الفساد في البرلمان البرازيلي بعد أن سبقه بيلي لتولي منصب وزير الشباب والرياضة، وهو اليوم يتوق لترؤس الاتحاد المحلي لكرة القدم، روماريو وجد منافسه في الانتخابات زميل البارح في المنتخب بيبيتو الذي حاز معه كأس العالم 1994 أمام الأزوري الايطالي بركلات الترجيح في الولايات المتحدة الأمريكية.