فيما تواصل اللجنة القانونية أبحاثها: مؤشرات واعدة للاحتراز التونسي.. ولقاء المكسيك والسنغال قد لا يلعب


السبت 14 أكتوبر 2017 - 19:00

تتابع اللجنة القانونية للاتحاد للميني فوت اجتماعها الخاص بالنظر في ملف الاحتراز التونسي الخاص بالتشكيك في قانونية مشاركة 4 لاعبين من المنتخب المكسيكي في اللقاء الذي جمع المنتخبين يوم أمس الجمعة 13 أكتوبر 2017 ضمن ربع النهائي من كأس العالم للعبة.

وبحسب مصدر خاص فقد علم موقع "نسمة" أن الملف التونسي وجد استجابة من الاتحاد الدولي للعبة وهو ما أدخل الارتباك على البعثة المكسيكية التي رفضت تسليم كل جوازات السفر الخاصة بلاعبيها مقابل الاكتفاء بتقديم أربعة فقط.

ووفق ذات المصدر فإن لاعبا مكسيكيا قد اعترف بممارسته لكرة القدم بـ11 لاعبا في موسم 2016 - 2017 وهو ما يعد خرقا قانونيا الأمر الذي يعتبر مؤشرا واعدا لملف الطعن التونسي.

يذكر أن تواصل أبحاث اللجنة القانونية قد يؤجل مباراة المنتخب المكسيكي ونظيره السنغالي التي يفترض أن تجرى الليلة في الساعة الثامنة ضمن الدور نصف النهائي.