نجم أرسنال السابق خسر كل شيء وفكر في الانتحار


الأحد 24 ديسمبر 2017 - 23:42

يعيش المدافع الإيفواري إيمانويل إيبويه حياة مأساوية بائسة حاليا والتي دفعته إلى التفكير في الانتحار خاصة بعد ان خسر إيبويه كل ثروته التي جناها خلال مسيرته كلاعب كرة قدم لا سيما مع أرسنال الإنجليزي وغلطة سراي التركي.

وتحدث إيبويه إلى صحيفة "ميرور" البريطانية، قائلا إنه فكر في الانتحار، وأوضح: "أطلب المساعدة من الله. هو وحدة بإمكانه مساعدتي لطرد هذه الأفكار من رأسي".

وتعرض إيبويه لهزات نفسية عنيفة خلال العام ونصف الماضية، فقد خسر جميع أملاكه بحكم المحكمة لصالح طليقته أوريلي.

وبات المدافع الإيفواري طريدا حيث تتتبعه الشرطة لتنفيذ أحكام، كما أنه محروم من رؤية أولاده الثلاثة منذ نحو 6 أشهر.

وقال اللاعب الدولي السابق إيمانويل إيبويه: "لا أستطيع تدبير أموال لتوكيل محام، فأنا في بيتي لكنني خائف لأنني لا أعرف متى ستأتي الشرطة، وأحيانا أطفئ الأنوار حتى لا يعلم أحد أنني في البيت".

ويعد إيبويه أحد أفراد الجيل الذهبي لمنتخب "الأفيال" خلال العقد الأخير، ولعب في كأس العالم عامي 2006 و2010، كما كان أحد الأوراق الأساسية في تشكيلة أرسنال التي خسرت نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2006 أمام برشلونة الإسباني.