طرفة من البطولة: الصادق السالمي أدار لقاءين من الجولة التاسعة.. وأعلن 3 ضربات جزاء تمّ إهدارها


السبت 23 ديسمبر 2017 - 20:23

في ظل غياب المستوى الفني المرموق وافتقار الكرة التونسية للبنية التحتية اللازمة لاحتضان مباريات

كرة القدم لم يتبقّ لعشاق الساحرة المستديرة في تونس إلا بعض النوادر والطرائف والأرقام لمتابعتها.
طرفة اليوم جاءت من ملعب مدنين أين أدار الحكم الدولي الصادق السالمي مباراته الثانية ضمن نفس الجولة (التاسعة) والثانية أيضا في الجنوب الشرقي حيث قاد اليوم مواجهة أولمبيك مدنين وضيفه النادي الإفريقي بعد أن أدار يوم 5 نوفمبر الماضي مباراة اتحاد بن قردان والاتحاد الرياضي المنستيري.
المباراتان اللتان قادهما الصادق السالمي حسمتا بنفس النتيجة (هدف مقابل صفر) وانهزم فيهما الفريقان المحليّان رغم أن الحكم قد أعلن لفائدة المنهزمين 3 ضربات جزاء.
ضربات الجزاء التي أعلنها السالمي في اللقاءين تصدى لها حارس فريق عاصمة الرباط مكرم البدري وحارس النادي الإفريقي سيف الدين الشرفي. أما الثلاثي الذي فشل في تتويج قرارات حكمنا الدولي فتكون من شهاب الزغلامي وجاكوب من اتحاد بن قردان وأيمن منافق من أولمبيك مدنين.
قرارات السالمي لم تكن أوامر فقد تمرّد عليها البديري في مناسبتين قبل أن يلتحق به اليوم الشرفي ليكونا قد منحا فريقيهما انتصارين غاليين خارج الديار أما السالمي فقد نال شرف المحاولة في بطولة يسيّرها "نظام المناولة"..