رغم كل ما يعانيه: النادي الإفريقي يتسيّد مواجهات الكبار خلال مرحلة الذهاب


السبت 23 ديسمبر 2017 - 18:25

بإجراء المباراة المتأخرة لحساب الجولة التاسعة من بطولة الرابطة المحترفة

الأولى الترجي الرياضي والنادي الرياضي الصفاقسي والتي حسمها التعادل الايجابي بهدف في كل شبكة أسدل الستار اليوم السبت 23 ديسمبر 2017 على مواجهات الرباعي الكبير ضمن مرحلة الذهاب.
مرحلة أولى تسيّدها الترجي الرياضي الذي فاز باللقب الشرفي لبطولة الخريف غير أن الامتياز كان لجاره النادي الإفريقي الذي كان الأكثر إحرازا للنقاط خلال مواجهات الكبار في مرحلة الذهاب بتحقيقه لست نقاط.
نادي باب الجديد تصدر حوارات الكبار بانتصاره على نادي عاصمة الجنوب وفريق جوهرة الساحل وكان يمكن أن يرفع رصيده على الأقل إلى سبع نقاط لو كان تحكيم دربي العاصمة الذي جمعه بنادي باب سويقة أكثر عدلا خصوصا بعد أن أثبتت الموفيولا أن ركلة الجزاء التي انتصر بفضلها زملاء الفرجاني ساسي كانت غير شرعية على خلاف الأخرى التي حرم منها معتز الزمزمي.
وجاء الترجي الرياضي في المركز الثاني برصيد خمس نقاط بعد انتصاره على النادي الإفريقي وتعادله أمام النجم الساحلي والنادي الصفاقسي وهو الوحيد في البطولة الذي لم يذق طعم الهزيمة خلال المرحلة الأولى.
وآل المركز الثالث في حوار الكبار إلى السي أس أس الذي كان الوحيد بين الرباعي التقليدي الذي عرف النتائج الثلاث حيث انتصر على النجم الساحلي وانهزم أمام النادي الإفريقي وتعادل مع الترجي الرياضي.
وعادت المرتبة الأخيرة إلى النجم الرياضي الساحلي الذي لم يفز سوى بنقطة يتيمة من تعادل عدّه مسؤولوه ظالما أمام الترجي الرياضي مقابل هزيمتين الأولى في سوسة أمام النادي الصفاقسي والثانية أمام النادي الإفريقي بملعب رادس.
ونظرا لوضعيات الأربعة الكبار يمكن التأكيد أن النادي الإفريقي كان يمكن أن ينهي المرحلة الأولى في وضعية أفضل لو لا المشاكل التي يعاني منها تسييريا برحيل هيئة وقدوم أخرى وماليا في ظل الديون والنزاعات بالإضافة إلى الغيابات التي حرمته اليوم على سبيل المثال من 8 لاعبين أساسيين دفعة واحدة.
وبالمحصلة فإن الأحمر والأبيض كان الأفضل خلال حوارات الكبار ونتائجه كان يمكن أن تكون أحسن لكنه دفع فاتورة مشاكله الداخلية ليغادر مبكرا صراع اللقب لاسيما وأن الفارق بينه وبين المتصدر الترجي الرياضي قد اتّسع إلى 12 نقطة.