حياتو حرم سابقا مدغشقر وأحمد يرد الصاع صاعين للكامرون


الخميس 21 ديسمبر 2017 - 15:23

أكد الملغاشي أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على هامش زيارته إلى الكوت ديفوار ، أن المفاوضات بين ''الكاف'' والحكومة الكامرونية بخصوص تنظيم نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019، لا تزال متعثرة ولم تراوح مكانها.

وقال أحمد لقد أخبرنا الطرف الكامروني بما يتوجب عليه فعله، وليس هنالك وقت لنخسره في التفاوض هنالك لجنة تفقد سترسل تقريرا في الغرض، إن لم تكن الكامرون جاهزة كما ينبغي للحدث فنحن نملك البدائل (دون أن يسميها). 
وكان الكاف قد كلف في وقت سابق مكتب دراسات ألماني للإشراف على سير أشغال المنشآت الكامرونية –فيما يبدو شكلا من أشكال الوصاية وعدم الثقة في الجانب الكامروني-، وهي إشارة تؤكد بأن حظوظ الكامرون تتضاءل لاستقبال الحدث الإفريقي الأبرز الذي سيقام لأول مرة صيفا وبمشاركة 24 منتخبا بدلا من 16.
الطريف أن الرئيس السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عيسى حياتو سبق له أن حرم مدغشقر –بلد الرئيس الحالي- من احتضان ''كان الأواسط'' بداعي عدم جاهزية هذا البلد، وهاهو اليوم أحمد يستعد لحرمان الكامرون من استضافة الكان وعلى الأرجح أن تكون الوجهة المغرب الحليف التقليدي لأحمد.