المنتخب الوطني: ودية البرتغال رهينة الأموال والمفاوضات مع كولومبيا وبولونيا


الخميس 21 ديسمبر 2017 - 11:47

أكدت مصادر إعلامية أن المباراة الودية التي من المفترض أن يجمع المنتخب التونسي بنظيره البرتغالي في الأسبوع الثالث من شهر مارس 2018 بسويسرا، من الصعب أن تقام نظرا لمطالبة الجامعة البرتغالية بمبلغ مالي كبير جدا لم يدرجه مكتب الجريء في ميزانية التحضيرات.

في صورة ما إذا تشبث الطرف البرتغالي بطلباته المالية، فإن الجامعة قد تضطر لفتح باب المفاوضات مع منتخبات أخرى على غرار المنتخبين البولوني والكولومبي اللذين يتشابهان في طريقة لعبهما مع الثالوث بلجيكا وانقلترا وباناما، علما وأن رزنامة الفيفا لا تحتمل أكثر من مباراتين وديتين استعدادا للمونديال.
يذكر أن آخر مباراة جمعت تونس بالبرتغال كانت في خريف 2002 بالعاصمة لشبونة وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله (هدف المنتخب التونسي سجله علي الزيتوني)، وواكب المباراة المدرب الأسبق روجي لومار قبل توليه مهامه رسميا مع النسور من 2002 إلى غاية 2008.