برشلونة و ميسي يفاجئان لاجئة سورية


الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 13:27

حققت لاجئة سورية شابة حلمها بلقاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وزملائه في فريق برشلونة بعدما دعاها النادي الكاتالوني لحضور مباراة له، بملعب "كامب نو"، في مطلع شهر نوفمبر الجاري.

وغادرت نوجين مصطفى، التي تعاني من شلل دماغي وتسير بواسطة كرسي متحرك، مسقط رأسها في مدينة حلب السورية قبل عامين مع شقيقتها نسرين، ليستقر الحال بها في مدينة كولن الألمانية. وبعد اكتشاف عشقها لنادي برشلونة فاجأها العملاق الكاتالوني بدعوة لزيارة إسبانيا وحضور مباراة سيلتا فيغو بملعب "كامب نو" في الثاني من شهر نوفمبر الجاري، برسم الجولة ال14 من مسابقة "الليغا"، والتي انتهت بنتيجة التعادل 2-2. وقالت نوجين، البالغة من العمر 18 عاماً، في مقابلة صحفية: "ميسي يملك وجها طفوليا، ويبدو أصغر من سنه، رغم أنه في الثلاثين، أنا أعرفه منذ 2007". وأضافت "وقتها كان يبدو مثل الطفل، الآن هو شاب يافع وخجول، لم تتغير طباعه". وأصبحت نوجين، التي تتحدث العربية والفرنسية والإنكليزية والألمانية، سفيرة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، وتتمنى أن يعم السلام بلادها سوريا مرة أخرى.https://youtu.be/Hvc7CyCUP9M