ردا على اللافتة الجزائرية: المسؤولون السعوديون يتوعدون ومشاورات على أعلى مستوى


الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 09:56

لم تمر اللافتة التي رفعها أنصار أحد الفرق الجزائرية يوم أمس الأحد 17 ديسمبر التي تضمنت شعار ''ترامب وسلمان وجهان لعملة واحدة" في الخفاء، إذ توجه على الفور رئيس مجلس الشورى بالمملكة إلى الجزائر للقيام بمشاوراته مع المسؤولين الحكوميين بالجزائر، فيما علق السفير السعودي في تصريح مقتضب بأن التأكد من الصورة جار وسيتم التعامل مع الموضوع كما يجب.

الحادثة كانت محور حديث عديد وسائل الاعلام العربية والعالمية التي اعتبرت ما أقدم عليه أنصار الفريق الجزائري إهانة للعاهل السعودي، بالتوازي مع اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان، في ظل اتهامات للسعودية بأن القرار اتخذ بعد موافقتها المسبقة.