جلال القادري: "بقائي مرتبط بتحسن ظروف العمل وخلاص اجور اللاعبين"


الأحد 17 ديسمبر 2017 - 16:01

ربط مدرب شبيبة القيروان جلال القادري تراجعه عن قرار الانسحاب من الاشراف على المقاليد الفنية لفريق الاغالبة " بتحسن ظروف العمل صلب النادي وتحمل الهيئة المديرة لمسؤولياتها من خلال تسديد المستحقات المالية للاعبين فضلا عن ايجاد قنوات اتصال واضحة وناجعة بين الهيئة التسييرية وعناصر الفريق الاول".

واكد جلال القادري اليوم الاحد 17 ديسمبر 2017: " قراري بالانسحاب من تدريب الشبيبة جاء على خلفية الغياب التام للمسؤولين وانعدام اي ممهدات للعمل والنجاح الى جانب عدم حصول باقي اعضاء الاطار الفني واللاعبين على مستحقاتهم المالية .. وهو ما يجعل في تقديري ظروف العمل مستحيلة في الوقت الراهن".

واضاف " انا لا اطلب شيئا لنفسي .. بالعكس انا سعيد بتواجدي على راس فريق الشبيبة ورغبتي كبيرة في العمل مع اللاعبين بكل جد وعزم من اجل الخروج من ازمة النتائج وتقديم مردود يشرف الفريق .. لكن ابسط مقومات العمل اصبحت للاسف الشديد غير متوفرة في القيروان فالاجواء مشحونة والدعم المادي غائب والتململ الحاصل في صفوف اللاعبين بسبب عدم خلاص اجورهم لا يساهم في تنقية الاجواء والعمل بروح ايجابية وبناءة " مشددا بالمناسبة على ان " الهيئة المديرة مدعوة اليوم لمزيد التواصل مع اللاعبين وايجاد الحلول الضرورية وخاصة منها المادية لتوفير مناخ يساعد على النجاح خاصة في ظل القفزة النوعية التي سجلها الفريق مؤخرا .."

ولاحظ جلال القادري في سياق متصل ان مطالبه "ليست شخصية" وانما تتعلق بحسن سير الفريق مشيرا الى ان "تسديد مستحقات اللاعبين وبرمجة تربص تحضيري لاعداد الفريق للاستحقاقات القادمة فضلا عن القيام ببعض الانتدابات المتاكدة بهدف دعم الرصيد البشري .. من شانها حسب رايي ان تعيد المياه الى مجاريها وتساعد الجميع على العمل في ظروف عادية وملائمة خاصة في ظل الاستحقاقات الهامة التي تنتظر الشبيبة خلال قادم الجولات.."

ويشار الى ان رئيس الشبيبة القيروانية حافظ العلاني سيعقد اليوم الاحد صحبة اعضاء الهيئة المديرة اجتماعا باللاعبين من اجل " النظر في ايجاد حلول توافقية لموضوع المنح والاجور غير المستخلصة .. وتنقية الاجواء العامة صلب النادي ".

وتحتل الشبيبة عقب الجولة 13 من بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم المركز 11 ( 13ن من 13 مباراة) بالتساوي مع نادي اولمبيك مدنين (13ن من 12 مباراة)

ويذكر ان جلال القادري كان تولى في اكتوبر الماضي مهمته الجديدة على راس الاطار الفني لفريق شبيبة القيروان خلفا للفرنسي باسكال جانان الذي تمت اقالته بسبب سوء النتائج.

وعرب القادري حينها في تصريح ل "وات" انه اتفق مع مسؤولي الشبيبة على عقد لمدة عام قابل للتجديد مبينا انه لمس خلال المصافحة الاولى مع اللاعبين "رغبة كبيرة من المجموعة للخروج من ازمة النتائج" التي يعرفها الفريق منذ انطلاق الموسم.

واشار الى ان لديه فكرة عن الفريق من خلال متابعته لبعض اللقاءات اضافة الى معرفته ببعض اللاعبين الذين سبق وان دربهم.