مثل اليوم سنة 1994: ثنائية بالرخيصة في مرمى الزمالك والترجي يتسيد القارتين


الأحد 17 ديسمبر 2017 - 13:52

تصادف اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017 الذكرى 23 لإحراز الترجي الرياضي على أول بطولة إفريقية للأندية البطلة في تاريخه أمام الزمالك المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد (ثنائية المرحوم الهادي بالرخيصة وعلي بن ناجي من ضربة جزاء) فيما ذلل الفارق لصالح الفريق المصري الزمبي أوسكار.

المباراة أدارها الحكم الموريسي ليم كي شونغ بالملعب الأولمبي بالمنزه وهو اللقب الثاني من نوعه في خزائن الكرة التونسية بعد أن كان قصب السبق من نصيب النادي الإفريقي سنة 1991 أمام ناكيفوبو الأوغندي في النهائي الذي عرف الحصيلة الأكبر من الأهداف بستة أهداف مقابل هدفين على نفس الملعب أي الملعب الأولمبي بالمنزه قبل أن يلفه في السنوات الأخيرة النسيان والتناسي، وهو ما لا سليق بملعب كان شاهدا على أهم اللحظات التاريخية من عمر الكرة التونسية. 
تألق لافت للمرحوم...
مباراة الزمالك عرفت تألقا غير مسبوق للهادي بالرخيصة الذي افتتح التسجيل من ركنية أحكم تنفيذها العيادي الحمروني، وسجل الهدف الثالث بعد أن قطع ثلثي الملعب عدوا دون أن يتمكن مدافعو الزمالك من اللحاق به.
الترجي على امتداد تلك النسخة لم يعرف للهزيمة طعما في مختلف الأدوار تحت قيادة مدربه الحالي فوزي البنزرتي وما أبعد اليوم عن البارحة بالنسبة لهذا الفني.
الترجي سيد القارتين...
اللقب القاري الذي تحصل عليه الترجي الرياضي أمام الزمالك أغراه بمواصلة الهيمنة على القارتين السمراء والصفراء، ففي مطلع 1995 تحصل الترجي على كأس السوبر بالاسكندرية على حساب حساب نادي موتيما بامبي الكونغولي بثلاثية نظيفة، وحاز على كأس الأفرو آسيوية أمام نادي البنك الزراعي التايلندي مرة أخرى بثلاثية بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.