بعد الهالة التي رافقت انتدابه: كوناطي صداع في رأس شرف الدين.. ومساع لإيجاد مخرج من الورطة


الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 20:09

يوم 19 جويلية الماضي أصدرت هيئة النجم الرياضي الساحلي بلاغا على صفحتها الرسمية ضمنته 

شكرها لرئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء ورئيس الجامعة الملكية المغربية فوزي لقجع تثمينا منها لدورهما البارز في تذليل الصعوبات التي واجها موفد الهيئة حسين جنيح إلى المغرب للتعاقد مع مدافع نهضة بركان المغربي الدولي المالي محمد عمر كوناطي.
بلاغ تلاه تسريب سيناريو هيتشكوكي عن كيفية إتمام الصفقة وكيف أن فريقا تونسيا دخل على الخط في اللحظات الأخيرة من أجل تحويل وجهة اللاعب الذي تكلف غاليا على هيئة فريق جوهرة الساحل بما أن بعض الأخبار أفادت بأن اللاعب تم انتدابه بـ400 ألف يورو أي ما يعادل 1.2 مليون دينار تونسي.
انتداب كوناطي صرف من أجله مبلغ ضخم ورافقته هالة إعلامية واستعراض عضلات قبل أن تأتي المباريات الرسمية لتؤكد أن النجم الساحلي قد وقع ضحية "عملية احتيال" فاللاعب المالي لم يكشف ما من شأنه أن يؤكد أنه أفضل من الأسماء الموجودة في الفريق.
ويأتي التورط في صفقة كوناطي بعد فشل كبير في انتداب التونسي بلال المحسني الذي عجز عن حجز مكان بين الاحتياطيين قبل أن يجر الفريق إلى الفيفا مطالبا بالحصول على 1.2 مليون دينار كتعويضات عن فسخ العقد.
شرف الدين أنفق بسخاء من أجل هدف وحيد وهو الارتقاء بمكانة ليتوال لكن البعض ورطوه في صفقات فاشلة أجبرته على رمي مئات الملايين في البحر وها أن كوناطي الذي جيء به لتعزيز الخط الخلفي يتحول إلى صداع حقيقي خصوصا أنه يحصل على أجرة منتفخة في حين أن إضافته تكاد تكون منعدمة في ظل قناعة بمحدودية إمكانياته وهو ما سيجبر الفريق على البحث عن فريق يضمه خلال سوق الانتقالات الشتوية لعله يستعيد جانبا مما أنفقه لانتدابه.