غدا بالدوحة : الترجي لتضميد جراح السوبر الافريقي.. والبنزرتي لرفع التحدي

غدا بالدوحة : الترجي لتضميد جراح السوبر الافريقي.. والبنزرتي لرفع التحدي


الأحد 31 مارس 2019 - 17:09

تعود غدا الاثنين الروح لمسابقة كاس السوبر التونسي في نسختها الرابعة بعد ان توقفت المسابقة منذ 2001 وذلك بمباراة الترجي الرياضي والنادي البنزرتي بملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل بالعاصمة القطرية الدوحة انطلاقا من الساعة الخامسة مساء بتوقيت تونس وهي المرة الاولى التي تقام فيها المسابقة خارج حدود الوطن.

وسيدخل الترجي الرياضي صاحب لقب البطولة التونسية في الموسم المنقضي المباراة وهو محملا بجراح هزيمته يوم الجمعة المنقضي للقاء السوبر الافريقي اثر خسارته امام الرجاء المغربي 1-2 بملعب ثاني بن جاسم لذلك ستتخذ المباراة امام النادي البنزرتي اهمية مضاعفة باعتبار ان الفريق اصبح امام حتمية التدارك ومصالحة انصاره من خلال كسب هذا اللقب المحلي لعله بذلك يحفظ ماء الوجه ويقلل من مرارة خسارة السوبر الافريقي.

وكشفت مباراة الجمعة امام الرجاء البيضاوي عن عدة ثغرات في صفوف فريق باب سويقة الذي كان يمني النفس بكسب اللقب القاري في موسم الاحتفال بالمائوية الا ان الأداء الجماعي والفردي لم يرتق الى المستوى المامول فجاء مردود ابناء المدرب معين الشعباني مخيبا للآمال في ظل غياب الجاهزية البدنية والذهنية وفشل التقديرات التكتيكية مما افرز وجها شاحبا لم يتعود الاحمر والاصفر الظهور به.

وسيعمل الاطار الفني رغم محدودية الحيز الزمني بين المباراتين الاولى والثانية على اصلاح بعض الاخطاء مستعينا بثراء الرصيد البشري اذ من المنتظر ان تطرا بعض التحويرات في التشكيلة الأساسية من خلال منح الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا في المقابلة الاولى لا سيما في ظل الغيابات الاضطرارية لاسباب صحية من ذلك خليل شمام وسامح الدربالي بداعي الاصابة.

وستكون الاستحقاقات القارية التي سيقبل عليها الترجي الرياضي من ذلك مباراة الدور ربع النهائي لكاس رابطة ابطال افريقيا امام نادي قسنطينة الجزائري يوم 6 افريل (التحول الى الجزائر سيكون يوم 4 افريل) دافعا اضافيا حتى يمنح الشعباني الفرصة لبعض العناصر مثل غيلان الشعلالي وعلي المشاني ومحمد امين المسكيني والجزائري طيب المزياني وهيثم الجويني للظهور في تشكيلة الفريق.

وسيحرص شيخ الاندية التونسية الى حسن التعامل مع لقاء السوبر امام النادي البنزرتي باعتبار ان الحوار سيكون صعبا للغاية نظرا للامكانيات الطيبة التي اظهرها فريق عاصمة الجلاء هذا الموسم من خلال تقديم مردود ايجابي واحتلال مرتبة متقدمة في سلم ترتيب بطولة الرابطة المحترفة الاولى وهو ما ينبئ بمواجهة حماسية امام عزم كل من الطرفين على الظفر باللقب.

وسيعمل النادي البنزرتي الذي أعرب عن رغبته في المشاركة في لقاء السوبر التونسي بعد ان رفض النادي الافريقي صاحب لقب الكأس خلال الموسم المنقضي المشاركة فيه وتعذر النجم الساحلي وصيف نهائي الكأس الحضور بالدوحة باعتبار التزاماته في نصف نهائي كاس زايد للاندية العربية الابطال على رفع التحدي وتقديم مستوى يرتقي الى انتظارات أحبائه.

وسيعول المدرب منتصر الوحيشي على تشكيلته المثالية باعتبار جاهزية كل العناصر من خلال التعويل على خميس الثامري في حراسة المرمى والظهيرين الحبيب يكن ووجدي الجباري ووسام بوسنينة وصديق الماجري في محور الدفاع بالإضافة الى بقية التركيبة التي ستتألف من اليو سيسي وفهمي المعواني وعبد الحليم الدراجي وحسام الحباسي وفادي بن شوك وابراهيم واتارا.

وكان اللاعب وسام بوسنينة قد لخص في تصريح لمبعوث "وات" الى الدوحة رؤية النادي البنزرتي لمباراة السوبر قائلا في هذا الصدد "سنتعامل مع المباراة دون مركبات ... نعرف جيدا خصائص الترجي وقد تابعناه كذلك في لقاء السوبر الافريقي وسندافع عن حظوظنا بشراسة اذ ان حضورنا الى الدوحة سيكون من اجل المراهنة على اللقب".

وتابع "ندرك جيدا ان المباراة اضحت اكثر صعوبة بعد هزيمة الترجي ضد الرجاء البيضاوي اذ ننتظر ردة فعل قوية من المنافس لكن نحن مطالبون بالاستماتة وحسن التعامل منع مجريات المواجهة التي لن تكون سهلة بالمرة على الفريقين".

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد قرر بالاتفاق مع الجامعة التونسية للعبة مساء السبت تغيير مكان المباراة الى ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل.

وتجدر الاشارة الى ان مباراة السوبر التونسي تجرى لاول مرة خارج حدود الوطن وهي مسابقة بين صاحب لقب البطولة وحامل مسابقة الكاس وانتظمت نسختها الاولى سنة 1994لكنها لم تجر سوى 3 مرات وهي 1994 و1995و2001. ويحمل الترجي الرياضي لقب النسخة الاخيرة من المسابقة بعد تفوقه على نادي حمام الانف 3-1 سنة 2001.

وكانت لجنة التعيينات قد قررت تعيين الحكم الدولي يوسف السرايري لإدارة المقابلة.