النادي الافريقي: 31 مارس يوم اسود.. لن يمحى من ذاكرة الاحباء


الأحد 31 مارس 2019 - 15:39

يعتبر يوم 31 مارس 2018 يوما اسودا سيظل عالقا في ذاكرة احباء النادي الافريقي.

ومن من عشاق الاحمر والابيض ينسى او يتناسى يوم مواجهة نادي اولمبيك مدنين التي شهدت تعرض حارس فريق باب الجديد "عاطف الدخيلي" الي اصابة خطيرة على مستوى الوجه، تسببت له في بعض التشوهات الخلقية، اضافة الى سقوط اسنانه.

واكد الاطار الطبي لفريق باب الجديد ان اصابة حارس الفريق في ذلك اليوم انها خطيرة وكانت ستدوي بحياته.

وفي نفس اليوم، غادر محب النادي الافريقي الشاب "عمر العبيدي" الى مثواه الاخير، حيث لقي حتفه اثر المطاردة التي جدت خارج اسوار الملعب الولمبي برادس.في ذلك اليوم بين الامن وجماهير فريق باب الجديد.