روسيا نقطة النهاية لنبيل معلول مع المنتخب الوطني


الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 12:03

نقلت جريدة ''الصحافة'' الصادرة اليوم الجمعة 8 ديسمبر 2017 أن

المدرب الوطني نبيل معلول من الأرجح أن لا يواصل مشواره مع المنتخب في أعقاب كأس العالم 2018، ذلك أن هذا الأخير ستكون وجهته قطرية إما للإشراف على نادي الدحيل (فريق يوسف المساكني) أو منتخب قطر، الذي سيشارك للمرة الأولى في تاريخه في كأس العالم 2022 التي ستستضيفها الدوحة. 
وأوردت الصحيفة الخبر نقلا عن شخصية اعلامية مقربة من دوائر القرار في الاتحاد القطري. 
انسحاب تكتيكي لمعلول...
يعرف نبيل معلول متى وكيف ينسحب من مهامه، للحفاظ على ما حققه من انجازات سواء مع المنتخب أو الترجي الرياضي أو حتى منتخب الكويت الذي كان عرضة للايقاف دوليا وتوقفت مسيرته قسرا في تصفيات المونديال جراء هذه العقوبة. 
فمعلول غادر المنتخب التونسي عقب الاحراز على بطولة الأمم الإفريقية في 2004 باتجاه النادي الإفريقي، وانسحب من الترجي في أعقاب تلك الثلاثية التاريخية والمشاركة في بطولة العالم للأندية باليابان، وهو ما جعل شقا واسعا من جماهير الترجي يرجو عودته إلى الفريق على الرغم مما شاب علاقته برئيس الفريق من توتر بلغ حتى أروقة المحاكم.

لذلك فليس من الصعوبة بمكان أن تكون روسيا المحطة الختامية لنبيل معلول مع المنتخب الوطني، خصوصا وأن الاغراءات القطرية لا تقاوم، يضاف لها ما يحظى به من معاملة ملكية هناك، حتى قبل تصريحه الشهير اثر مباراة ليبيا الذي طالب فيه برفع الحصار عن قطر.