فرضيات الترشح للدور القادم من دوري الأبطال : الإفريقي مطالب بالإنتصار والإنتظار


السبت 9 مارس 2019 - 09:48

حقق النادي الإفريقي أمس الجمعة إنتصارا مهما على حساب نادي قسنطينة الجزائري لحساب الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا .

هذا الإنتصار أبقى على حظوظ الأحمر والأبيض في  بلوغ الدور القادم من أمجد المسابقات الإفريقية وفيما يلي الفرضيات المتاحة للإفريقي للترشح .

وبعد نتائج الجولة الخامسة فإن النادي الإفريقي أصبح مطالبا بالإنتصار في الجولة الاخيرة على حساب الإسماعيلي وإنتظار نتيجة مباراة قسنطينة  ومازمبي 
انتصار النادي الإفريقي مقابل انتصار نادي قسنطينة يعني ترشح مباشر للفريقين.

*انتصار النادي  الافريقي مقابل تعادل نادي قسنطينة يعني ترشح مباشر للفريقين .

*انتصار النادي الإفريقي و هزيمة نادي قسنطينة يفضي لحالة التساوي بين الفريقين في النقاط  بعشرة نقاط لكل منهما مما يفرض وجوبا فض حالة التساوي اعتمادا على معايير  التفاضل المشار إليها أعلاه (الفصل الثالث الفقرة العشرين منه)  كل ذلك وفق الآتي بيانه أدناه : 

*معيار المواجهات المباشرة :  متساوية بحساب ثلاثة نقاط لكل منهما باعتبار انتصار كل منهما على الآخر مما يعني المرور الى المعيار الثاني. 

*  معيار فارق الأهداف المدفوعة والمقبولة في المواجهات المباشرة: متساوية بحساب مع واحد لكل منهما مما يعني المرور الى المعيار الثالث.

* معيار أكبر عدد من الاهداف المسجلة في ميدان الفريق المستظيف : متساوية بهدف لكل منهما في ميدان مظيفه مما يعني المرور الى المعيار الرابع. 

* معيار فارق الأهداف المدفوعة والمقبولة في كامل المجموعة : وهنا هناك أفضلية مبدئية إلى حد هذه الجولة قبل الأخيرة لنادي قسنطينة  +4  مقابل _5   للنادي الإفريقي. 

بمعني أنه ولترشح النادي الإفريقي في حالة التساوي المبينة أعلاه  يجب :

_  إنتصار النادي الإفريقي ضد نادي الإسماعيلي في مباراته لحساب الجولة الأخيرة بفارق 05 أهداف على الأقل مقابل هزيمة نادي قسنطينة بنتيجة 05 أهداف على الأقل ليصبح فارق الأهداف المدفوعة و المقبولة في كامل المجموعة لفائدة النادي الافريقي  على حساب نادي قسنطينة .

المقابل فإن  إنتصار النادي الإفريقي بنتيجة 05 اهداف  مقابل هزيمة نادي قسنطينة بنتيجة 04 أهداف لصفر  يعني الرجوع مرة أخري لحالة التساوي في فارق الأهداف المدفوعة و المقبولة مما يعني اعتماد المعيار الخامس ممثلا في حساب أكبر عدد من الأهداف المسجلة في كامل مباريات المجموعة الذي يعطي أفضلية للنادي الإفريقي. 

ليبقي المعيار السادس والأخير المعتمد في حالة تواصل حالة التساوي وفق أحكام ذات الفصل الثالث بفقرته العشرين  هو معيار الحظ ممثلا في القرعة بين الفريقين المتساويين .

خلاصة الأمر فإن ترشح الممثل التونسي النادي الافريقي الى الدور المقبل يكون رهين انتصاره في مباراة الجولة الأخيرة ضد نادي الاسماعيلي المصري اولا وبالذات وانتظار نتيجة منافسيه المباشرين .

بقلم الأستاذ: طارق العلايمي المحامي والخبير في القوانين الرياضية