رغم تضحياته لتدريب الإفريقي: من يدفع باتجاه هروب مارشان؟


السبت 2 ديسمبر 2017 - 18:55

رغم أن كل المعطيات كانت توحي بأن الاختيار قد حسم لصالح الفني

الفرنسي برتران مارشان ليكون المدرب الجديد للنادي الإفريقي إلا أن هناك دفع باتجاه إبطال الاتفاق بغايات وأهداف متباينة.
المهم أن عضوان من الهيئة التسييرية هما طارق العاصمي وأيمن شرف الدين قد حملا أمس الفني الفرنسي إلى مركب المرحوم منير القبايلي وهي خطوة تم تصنيفها على أنها تهدف إلى دفعه للتراجع عن الاتفاق.
وفي جانب آخر تم إشعار برتران مارشان أن الفريق يواجه شبح خسارة 13 لاعبا بين مغادرين وآخرين تنتهي عقودهم مع موفى الموسم الحالي وهو ما إدراجه أيضا في نفس الخانة.
مارشان ورغم كل ما قدمه من تضحيات مالية لم يمض عقده بعد وحتى إشكال منحة التوقيع فقد تدخل أمين حامد مبارك ليضمن توفيره وبالتالي لا أحد فهم أسباب تأجيل التعاقد معه.
الثابت أن ملف المدرب لن يحسم قبل مباراة النادي الرياضي الصفاقسي والأكيد أيضا أن هناك من يدفع باتجاه أن لا يمضي برتران مارشان عقده مع نادي باب الجديد رغم أن 6 من أصل 7 ضمن الهيئة التسييرية صوتوا لفائدته باستثناء مروان حمودية طبعا الذي كان من أشد المساندين لمنتصر الوحيشي لاقتناعه بأنه الأقدر حاليا للنجاح مع الأحمر والأبيض. 
على كل فإن ملف المدرب قد تأجل إلى ما بعد الدربي وكل الفرضيات لا تزال قائمة بما في ذلك منتصر الوحيشي أو حتى أيضا الإبقاء على كمال القلصي وحمدة الطويري إلى غاية توقف نشاط البطولة في صورة تحقيق نتيجة ايجابية في دربي العاصمة طبعا.