في حوار الناديين الصفاقسي والبنزرتي: تحد بين أصلب الدفاعات وأعتى الهجومات.


الخميس 30 نوفمبر 2017 - 12:45

يحتضن بعد ظهر اليوم الخميس 30 نوفمبر 2017 ملعب الطيب المهيري حوارا ناريا بين الناديين الصفاقسي والبنزرتي واللذين يشتركان في عدة نقاط لعل أبرزها سنة التأسيس ومرورهما بفترة ركود رافقت إعادة ترتيب البيت من خلال التفريط في الركائز الأساسية والمعاناة من أزمة مالية خانقة أعقبت خروج الهيئة المديرة (لطفي عبد الناظر بالنادي الصفاقسي ومهدي بن غربية بالنادي البنزرتي) قبل العودة من جديد إلى صدارة الأحداث.

الدريدي من بنرزت إلى بنزرت

مباراة اليوم هي الأول للمدرب لسعد الدريدي الذي سيسمح له بالجلوس على بنك الاحتياط في مواجهة فريقه السابق النادي البنزرتي، علما وأن الدريدي سبق له أن تحوّل لاعبا من بنزرت إلى صفاقس (موسم 2010/2011) وها هو يتخذ نفس المسار مدربا.

أكثر من لاعب تقمص زي الفريقين في مباراة اليوم حيث نجد الظهير الأيمن حمزة المثلوثي، إلى جانب الحارس حمدي القصراوي الذي كان له مرور عابر بصفاقس موسم 2012/2013 .
أسبقة نادي عاصمة الجنوب 
تحاور ناديا عاصمة الجنوب وعاصمة الجلاء في 119 مناسبة سابقة، كانت فيها الأسبقية جلية للمحليين الذين فازوا في 47 مناسبة وتسجيل 144 هدفا، أما القرش البنزرتي فحالفه الانتصار في 26 مناسبة وزار شباك مضيفه في 110 مرة، قبل أن يحسم التعادل 45 مباراة. 
النادي البنزرتي عجز أيضا عن هزم النادي الصفاقسي سواء في بنزرت أو صفاقس منذ عشر سنوات، إذ يعود آخر فوز للبنزرتية في الطيب المهيري إلى شهر أكتوبر 2007 تحت قيادة المدرب فريد بن بلقاسم بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وآخر انتصار على 15 أكتوبر بهدف دون مقابل سجله محمد التواتي. 
صلابة الدفاع...وقوة الهجوم

مباراة اليوم ستكون تحد من نوع خاص بين صاحب أصلب خط دفاع (النادي الصفاقسي الذي لم تقبل شباكه إلا هدفين) وأقوى خط هجوم النادي البنزرتي والذي سجل 19 هدفا (يشترك في صدارة ترتيب الخطوط الأمامية مع الترجي الرياضي)،