منتخب كرة اليد:إختيارات جيرونا تثير التساؤلات.. والتدارك أمام المجر من الأولويات


الأحد 20 يناير 2019 - 14:25

مني المنتخب الوطني التونسي لكرة اليد يوم أمس بهزيمة مذلة أمام السويد إستقرت على نتيجة 35 لقاء 23 ، في إطار أول مباريات الدور الثاني من المونديال المقامة بالدنمارك وألمانيا .

ويعد المنتخب السويدي من منتخبات الصف الثاني حاليا في اوروبا ، وليس بالمنتخب العملاق الذي تابعناه في التسعينات الذي سيطر على اوروبا ، وخير دليل على ذلك فوزه بشق الأنفس على مصر( 27 -24 ) وقطر ( 23-22 ).
ولعل ما زاد الطين بلة ، التغييرات الغير مفهومة للناخب الوطني توني جيرونا ، حيث قام بتغيير عدة لاعبين دون موجب على غرار مصباح الصانغ الذي تألق وسجل 4 أهداف في أول 10 دقائق ، ورغم عدم محاصرته فرديا من قبل السويد ، خير جيرونا  إراحته ، إضافة إلى عدم تقديم الإضاقة من قبل أسامة الجزيري رمزي المجدوب وغيرهم من اللاعبين ، والنتيجة كانت كارثية وغير متوقعة خاصة .
الثابت والأكيد أن التدارك أمام المجر أصبح مطلبا جماهيريا ، خاصة وأن المنتخب المصري نجح في إقتلاع التعادل مع أبناء العاصمة بودابيست  .