فضيحة : لاعب تايكواندو ليبي يتهم مدربه التونسي بخيانته من أجل إهداء الفوز للاعب تونسي في نهائي البطولة العربية العسكرية


الأحد 26 نوفمبر 2017 - 18:57

إتهم لاعب التايكواندو الليبي يوسف شريحة اليوم الأحد 26 نوفمبر 2017 مدربه التونسي محمد يوسف بالخيانة و التسبب بهزيمته خلال مباراة الدور النهائي للبطولة العربية العسكرية للتايكواندو المقامة في تونس ضد اللاعب التونسي وحيد البريكي. 
 

وكشف اللاعب الليبي في تدوينة على صفحته الشخصية على موقع فايسبوك أنه تحصل على الميدالية الفضية بعد قيام مدربه التونسي محمد يوسف بخيانته وإعلان الإستسلام قبل نهاية المواجهة بثلاثين ثانية على إعتبار أن قانون التايكواندو ينص على إنسحاب وإستسلام اللاعب في صورة قيام مدربه برمي المنديل. 
وأكد يوسف شريحة أن مدربه التونسي طلب منه قبل أن إنطلاق المواجهة عدم خوض المباراة أو التراخي من أجل الهزيمة حتى ينتصر اللاعب التونسي إلا أنه رفض ذلك تحت تأثير الصدمة مشيرا إلى أنه دخل المواجهة وكان متقدما بالنقاط خلال الجولة الأولى 9-8 إلا أن المدرب طلب منه التظاهر بالإصابة والإنسحاب فرفض ذلك مرة أخرى و أنه لم يعد يتقيد بنصائحه الفنية. 
وتابع اللاعب الليبي أنه أنهى الجولة الثانية منتصرا 14-11 فطلب منه المدرب مرة أخرى الإنسحاب لأنه قطع وعدا على المسؤولين التونسيين أنه سيمنح الذهبية للتونسي وحيد البريكي في صورة ترشح لاعبه الليبي إلا الدور النهائي حسب تعبير اللاعب الليبي أيضا. 
وأضاف يوسف شريحة أنه واصل اللعب وأنه كان متقدما إلى حدود آخر 30 ثانية فقام مدربه التونسي بإفتعال مشكل مع الحكم ورمي منشفته ''المنديل'' في إشارة إلا إستسلام اللاعب الليبي وإعلان إنسحابه من المواجهة ليتوج التونسي وحيد البريكي بالميدالية الذهبية ويوسف شريحة بالفضية. 
وأكد اللاعب الليبي أن تلك اللحظة كانت من أقسى اللحضات في حياته وأنه صدم عندما تم منح المدرب التونسي محمد يوسف جائزة أفضل مدرب في الدورة رغم خيانته التي بررها بكونه سيكافئ عليها بعد ذلك حسب تعبير اللاعب الليبي.