بين الإفريقي والملعب القابسي...من يداوي جراحه ويُعمّق أزمة الآخر؟


الأحد 26 نوفمبر 2017 - 13:15

يحتضن الملعب الأولمبي بالمنزه اليوم الأحد 26 نوفمبر 2017 لقاء النادي الإفريقي وضيفه الملعب القابسي في مباراة متأخرة لحساب الجولة الخامسة من مرحلة الذهاب للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

المواجهة رقم 25 التي سيديرها الحكم هيثم قيراط ستكون حاسمة للفريقين خاصة النادي الإفريقي الذي يعيش وضعا صعبا منذ بداية الموسم وتعقدت وضعيته في أسف الترتيب بعد تحقيقه انتصارين وتعادل مقابل 3 هزائم في ست مباريات.

الإفريقي "الجريح" سيبحث عن ردّ الفعل واستعادة كبريائه رغم أنه سيخوض اللقاء في غياب جماهيره، لكنّ قدوم ابن النادي كمال القلصي بمعية حمدة التويري قد يمنح زملاء القائد صابر خليفة جرعة تحفيزية لبداية الإنقاذ والخروج من المراكز الأخيرة التي لا تتماشى مع تاريخ النادي العريق.

من جهته يسعى الملعب القابسي بقيادة مدربه ماهر الكنزاري إلى نسيان خيبة الهزيمة الثقيلة أمام الترجي قبل أيام على أرضية نفس الملعب واستغلال الوضعية الحرجة للنادي الإفريقي لمباغتته واقتناص ثلاث نقاط ثمينة تُعيد الثقة لأحباء النادي والهيئة المديرة.

ويبدو أن نتيجة لقاء اليوم ستكون حاسمة في تقرير مصير الكنزاري بعد النتائج السلبية الأخيرة رغم الجهود المبذولة من هيئة النادي لتوفير جميع ممهدات على أمل رسم مسيرة إيجابية هذا الموسم.

ويحتل الملعب القابسي المركز الثامن برصيد تسع نقاط من 12 مباراة، لكن جماهير الستيدة تطالب بمزيد النقاط لتجنب أسوء السيناريوهات في قادم الجولات.

وتقابل الفريقان في 24 مناسبة حيث كانت الأسبقية لأبناء باب الجديد بـ14 فوزا مقابل 6 انتصارات للملعب القابسي وانتهاء 4 لقاءات بالتعادل.

وسجل خط هجوم الإفريقي 41 هدفا مقابل 18 للستيدة.