النادي الإفريقي: عودة الوحيشي مسألة وقت وهيئة الجليزة تقبل لعبة السوق


السبت 25 نوفمبر 2017 - 12:27

بات منتصر الوحيشي أقرب الاسماء لتولي المقاليد الفنية للنادي الإفريقي خلفا للإيطالي المقال ماركو سيموني، وينتظر الاعلان الرسمي غدا بعد مباراة الملعب القابسي، عن عودة الوحيشي إلى أسوار مركب منير القبايلي التي غادرها قبل ثلاث سنوات في خطة مدير رياضي.

هيئة المستقبل: لا نتعامل مع الفرضيات...ولكل حادث حديث
غسان عبد النبي الناطق الرسمي باسم مستقبل قابس، أكد لموقع نسمة سبور أن هيئة الفريق تناهى إليها خبر تفاوض الوحيشي مع النادي الإفريقي ولو أن هذه المفاوضات لم تكتس بعدا رسميا على اعتبار أن اسم الوحيشي جاء بإيعاز من طرف شق من جماهير الفريق التي تعتبره رجل المرحلة الصعبة التي يعيشها النادي الإفريقي.
مضيفا في هذا الصدد، إن هيئة "الجليزة" لا تتعامل مع الفرضيات أو مع ترشيحات الجماهير، بدليل أكدت ثقتها في مدربها رغم البداية المتعثرة هذا الموسم، ولكن إذا ما أراد منتصر الوحيشي الرحيل إلى فريقه الأم -رغم نفيه في وقت سابق لأي عرض والتزامه بارتباطه المعنوي والقانوني مع "الكرلاج"- فما عليه إلاّ تحمّل مسؤولياته القانونية المضمنة بالعقد وهي تسديد أجرتين أو ثلاث في حال الفسخ من طرف واحد، مشيرا في هذا السياق إلى أن فريقه لا يتوقف على أي اسم سواء كان مسيرا أو مدربا أو لاعبا، لكن تبقى المعضلة في إيجاد مدرب كفء غير متعاقد في أولى منعرجات البطولة، وختم عبد النبي حديثه بالقول نجدد التزامنا بمدربنا ونعي جيدا أن البطولة اليوم يحكمها منطق السوق القائم على العرض والطلب، وتعاملنا مع موضوع الإطار الفني لن يكون إلا بحدوث مستجد طارئ عندها لكل حادث حديث.