الترجي ـ الاهلي: الطريق الى ملعب رادس ملونة ومشوقة.. رغم مشاق الاكتظاظ


الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 18:41

عرفت الطرق المؤدية الى ملعب رادس بالضاحية الجنوبية لتونس العاصمة اختناقا مروريا ملحوظا فيما تعمل السلطات الامنية على تسهيل الوصول الى الملعب وتنظيم الدخول اليه قبل سويعات من انطلاق مباراة اياب الدور النهائي لكاس رابطة ابطال افريقيا

وتلونت الطريق الى ملعب رادس بالوان الفريق الاحمر والاصفر وبدت مشوقة رغم الاختناق المروري تقطعها جماهير الترجي وهي متشوقة لاعلان انطلاق المباراة وتحلم بقضاء سهرة كروية يتوجها الترجي بلقب قاري ينسيها تعب الانتظار ومشقة البحث عن تذاكر اللقاء.

ونشرت المباراة بظلالها واجوائها على كامل شوارع وانهج وساحات تونس العاصمة في مشهدية تؤثثها جماهير ترفع اعلام الفريق الحمراء والصفراء وعلم تونس وتصطف في طوابير سيارات وشاحنات في اتجاه ملعب رادس فيما عرف محيط حديقة الرياضة حسان بلخوجة ونزل الترجي بجهة شارع محمد الخامس وسط العاصمة خلال كامل اليوم اقبالا هاما من جانب احباء الاحمر والاصفر الذين توجهوا الى مغازة الفريق لاقتناء القمصان والشارات المميزة للجمعية.

واذا اعلن المنظون عن نفاد تذكر المباراة منذ صباح يوم امس الخميس فان الامل بقي قائما لدى الاف الجماهير التي لم تفز بتذكره واضطر بعضها الى اقتناء تذكرته من "سوق سوداء" عادت لتنشط بمناسبة هذا النهائي التاريخي للترجي التونسي بعد ان خمد لهيب هذه السوق في السنوات الماضية امام قلة الرهانات الرياضية الكبرى.

وكان المشغل الرئيسي لاعداد كبيرة من احباء الترجي كامل صبيحة اليوم الجمعة هو الحصول على تذاكر المباراة مهما كان الثمن حيث تم بيع تذكرة ذات قيمة 20 دينار ب 70 و80 دينار حسب العرض وفق ما اكده بعض احباء " الاحمر والاصفر" .

وجاءت اعداد هامة من احباء النادي من خارج تونس لحضور المباراة .

وعاين موفد وكالة تونس افريقيا للانباء الى ملعب رادس بمناسبة مباراة نهائي اياب كاس رابطة ابطال افريقيا اجراءات مراقبة امنية وتفتيش دقيق عبر عدد من البوابات و ذلك لضمان سلامة الجماهير التي تدفقت باعداد كبيرة على الملعب وينتظر ان يبلغ عددها الجملي قرابة 60 الف متفرج .

ومن جهة اخرى بدت عملية الدخول الى ملعب رادس عسيرة حتى بالنسبة للاعلاميين رغم تخصيص ممر خاص بهم وذلك بفعل الاختناق المروري.

وكتسى ملعب رادس حلة خاصة بمناسبة لقاء اياب النهائي حيث تم فرش محيط الملعب بكساء ازرق اللون واخر بني كما تم تزيين دكتي الاحتياط بشعار كل فريق و شعار الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وتم توزيع كتيب خاص بالدور النهائي تضمن كل المعطيات و الارقام الخاصة بالفريقين ومشوارهما في المسابقة وكانت افتتاحية الكتيب بقلم رئيس الاتحاد الافريقي للعبة الملغاشي احمد احمد

وعرفت المنصة الشرفية لملعب رادس اجراءات استثناءية من خلال وضع حاجز بلوري كما تم تركيز جهاز سكانار في المدخل المؤدي للمقصورات و منصة الصحفيين.

وكانت اغلب مدرجات الملعب الاولمبي برادس ملانة بالكامل قبل ساعتين من انطلاق المباراة و قبل نصف ساعة من غلق ابواب الملعب وفقا للاجراءات المعلن عنها في الغرض. ووقع تركيز الشاشة الخاصة بتقنية الفيديو التي سيتم اعتمادها في المباراة الترجي والاهلي قبالة المدخل الرئيسي للاعبين.

وقامت وحدات الحماية المدنية برش الكساء القماشي الموضوع على كامل المضمار المحيط بالملعب بالمياه وذلك كاجراء وقائي اذا ما تم القاء الشماريخ على ارضية الميدان.

و قام طاقم تحكيم المباراة بتفقد ارضية الميدان حوالي الساعة السادسة مساء كما تفقد منظومة تقنية الفيديو بمعية مسؤولي الاتحاد الافريقي للعبة.

ويذكر انه تم تسخير طائرة عمودية للمساعدة في الاجراءات الامنية المتخذة لانجاح مباراة اياب الدور النهائي وتعمل مختلف الوحدات الامنية التي تم تسخيرها لتامين العرس القاري والخروج بتنظيم المباراة الى بر الامان .