صفاقس تحتضن الجولة الختامية لرالي الطائرات الشراعية الخفيفة


الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 15:46

تحتضن ولاية صفاقس اليوم الجمعة 9 نوفمبر 2018 وغدا السبت 10 نوفمبر 2018 الجولة الختامية لرالي الطائرات الشراعية الخفيفة التي انطلقت دورته الثالثة هذه السنة منذ يوم 3 نوفمبر الجاري بالشراكة بين الديوان الوطني للسياحة واحدى المؤسسات المنتصبة بجزيرة جربة والمختصة في مجال الأنشطة السياحية والترفيهية.

وقد اختار 17 مغامرا ورياضيا مختصا في نشاط الطائرات الشراعية الخفيفة من فرنسا وألمانيا جزيرة قرقنة وشاطئ تبرورة للقيام بطلعات جوية على امتداد يومين كاملين يتم خلالها اكتشاف مفاتن الجزيرة ومعالم صفاقس وتصويرها من أعلى وذلك قصد الترويج لها كوجهات سياحية مميزة.

وأوضح المندوب الجهوي للسياحة بصفاقس توفيق القايد أن الصور التي سيتم التقاطها من قبل فريق الطيارين والمصورين المرافقين لهم سيتم نشرها في مواقع أوروبية ومن بينها المجلة المتخصصة في رياضة الطائرات الخفيفة ومنها مجلة "بارا موتور +" وهي أكبر مجلة متخصصة في الطيران الشراعي بفرنسا.

وثمن المندوب الجهوي للسياحة أهمية مثل هذه التظاهرات في التعريف بالمخزون الطبيعي والتراثي لجهة صفاقس وخلق فرص لتوظيفها ضمن مسالك ومنتوجات سياحية قابلة للترويج لدى عديد الشرائح السياحية مشيرا إلى أن قدوم طيارين "باراموتور" أجانب يصل عددهم إلى 36 شخصا يعد في حد ذاته صنفا من السياحة الراقية التي تساهم في إنعاش الحركة السياحية في صفاقس ولا سيما في جزيرة قرقنة التي لم تنل حظها من التوظيف السياحي في العقود الماضية.

وبين مدير مؤسسة الانشطة السياحية والترفيهية الهادي الميزوري أهمية مثل هذه التظاهرات وانعكاساتها على السياحة التونسية واصفا إياها بالسياحة الجوية ذات الخصوصية والتي تختلف عن الأشكال السياحية التقليدية.

وكان رالي الطائرات الشراعية الخفيفة في دورته الثالثة لهذا العام حط الرحال في عدد من المدن والمواقع السياحية التونسية وهي على التوالي المنستير والمهدية وقفصة وتوزر وقبلي ودوز وقصر غيلان ومطماطة وقابس.