ينزل ضيفا على الترجي والإفريقي: ماهر الكنزاري على صفيح ساخن!؟


الاثنين 20 نوفمبر 2017 - 19:03

قررت الهيئة المديرة للملعب القابسي برمجة تربص بالعاصمة يستمر لنحو أسبوع

حيث تنزل الستيدة ضيفة بعد غد الأربعاء 22 نوفمبر 2017 ضيفا على الترجي الرياضي في مباراة تندرج ضمن الجولة الحادية عشرة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى ثم ستلاقي النادي الإفريقي بالعاصمة أيضا يوم الأحد 26 نوفمبر في مباراة متأخرة لحساب الجولة الخامسة.
تنقلان على غاية من الأهمية للملعب القابسي الذي يحتل المركز الثامن برصيد 12 نقطة من 3 انتصارات و3 تعادلات وهزيمتين واحدة مع الفرنسي جيرار بوشار وأخرى مع مدربه الحالي ماهر الكنزاري.
وضعية الستيدة لا تبدو حرجة في الترتيب لكن أحباء الفريق عبروا عن عدم رضاهم عما تحقق إلى غاية جولة نهاية الأسبوع المنقضي خصوصا أن الفريق أهدر على أرضه 4 نقاط في آخر 4 مباريات دون نسيان خسارته للتنقل الوحيد خارج قابس.
وجمع الملعب القابسي 5 نقاط فقط في المباريات الأربع التي أجراها تحت إشراف ماهر الكنزاري في حين حصد الفريق تحت إشراف جيرار بوشار 7 نقاط من انتصارين وتعادل وهزيمة في أول 4 لقاءات هذا الموسم.
حصيلة الفني الفرنسي كانت أفضل بكثير خصوصا أنه اقتنص التعادل في المتلوي أمام نجم المتلوي وانتصر في مقابلتين من أصل 3 على أرضه كانت أمام شبيبة القيروان وأولمبيك مدنين ثم انهزم أمام النادي الرياضي الصفاقسي.
من جهته فقد اكتفى الكنزاري بتعادلين وانتصار يتيم على أرضه مقابل الهزيمة في التنقل الوحيد الذي قاده خارج مدينة قابس.
الأرقام لم تكن في صالح ماهر الكنزاري الذي أكد بعد لقاء ترجي جرجيس الأخير أنه قد يرحل لو تواصلت الأزمة المالية في الفريق.
ولئن ألمح الكنزاري إلى أنه قد يرحل في ظل الأزمة المالية فإن بعض الأخبار تشير إلى أن تنقلي العاصمة لملاقاة الجارين الترجي الرياضي والنادي الإفريقي قد يكونان حاسمين في تقرير مصيره مع الستيدة ففي صورة عودته بعداد فارغ فإن استمراره سيكون غير ممكن لاسيما بعد تصريحاته الأخيرة التي عدّها الكثيرون كشفا لغسيل النادي الداخلي عبر وسائل الإعلام.