هل حيكت فعلا مؤامرة تحكيمية ضد النادي الرياضي الصفاقسي ؟


الأحد 19 نوفمبر 2017 - 16:11

راج على موقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، أن أحد الحكام طلب منه مسؤول بارز بالادارة الوطنية للتحكيم هزم النادي الرياضي الصفاقسي في أحد لقاءات البطولة، بداعي أن علاقة هذا الفريق متوترة منذ الموسم الماضي بوديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم.

على الرغم من صعوبة النبش في هذا الموضوع على اعتبار صعوبة تحديد هوية المنافس والإطار (سواء بطولة أو كأس) ولحساب أي موسم، فإن موقع "نسمة سبور" تمكن من تحديد كل المعطيات ذات العلاقة بالموضوع، وهي مباراة تندرج في إطار بطولة موسم 2017/2018 خاضها زملاء ماهر الحناشي خارج قواعدهم، وما زاد في قابلية تصديق الخبر أن الحكم لم يقع تعيينه لإدارة أي مباراة في الرابطة الأولى منذ ذلك التاريخ. 
وباتصالنا به نفى اتصال أي طرف كان لمطالبته بهزم النادي الصفاقسي أو غيره مشيرا إلى أنه لن يتردد مطلقا في كشف هوية أي شخص طلب منه التلاعب بالميثاق الرياضي، فما بالك لو تعلق الأمر بأحد المنتمين إلى الإدارة الوطنية للتحكيم – علما وأن التهمة تعلقت في بادئ الأمر بأحد رؤساء دوائر الهيكل العام المشرف على التحكيم-.
وأضاف نفس الحكم أنه على الرغم من عدم تعيينه في الرابطة الأولى منذ المباراة المثيرة للجدل، إلاّ أن الادارة عولت عليه لإدارة مباراتين الأولى لحساب الرابطة الثانية والثانية لحساب الرابطة الثالثة. 
موقع "نسمة سبور" لم يكتف بشهادة الحكم فقط بل سعى إلى استفسار المشرفين على الادارة الوطنية إلاّ أنه لم يظفر بأية إجابة منهم في هذا الصدد.