لم يشركه في ودية أمس: هل أخرج جوزي ريغا علي العابدي من حساباته نهائيا؟


الاثنين 1 أكتوبر 2018 - 20:55

تعادل النادي الإفريقي وديا مع الاتحاد الليبي بنتيجة هدف في كل شبكة وذلك في

المواجهة التي جمعت بين الفريقين يوم أمس الأحد 30 سبتمبر 2018 بملعب الشادلي زويتن.
المباراة عرفت تشريك الجزائري مختار بلخيثر كظهير أيسر حيث نجح في أداء واجباته الهجومية والدفاعية بشكل جعله ينال رضا الإطار الفني.
وبعد ما قدمه في مواجهة الاتحاد الليبي يمكن التأكيد أن بلخيثر قد بات ينطلق بحظوظ وافرة ليشغل نفس الخطة في مباراة السبت المقبل أمام الملعب التونسي إن لم تأت تدريبات هذا الأسبوع بمعطيات جديدة.
فوفق ما تحصل عليه موقع "نسمة سبور" من معطيات فإن جوزي ريغا لم يكن مقتنعا طيلة الفترة الماضية بما يقدمه الظهير الأيسر علي العابدي الذي وجه له رفقة زميله غازي العيادي انتقادات كبيرة بعد ظهورهما بوجه محتشم خلال الجولات الأولى لهذا الموسم.
وكنتيجة لهذه الانتقادات كان العابدي احتياطيا في أولى الوديات أمام قرمبالية الرياضية يوم 23 سبتمبر الماضي حيث بحث الإطار الفني عن مجرد إنذاره لعله يعود إلى الجادة قبل أن يشركه أساسيا بعد 72 ساعة في مواجهة مستقبل سكرة لكنه لم يظهر أيّ تطور بل أنه قام بحركة احتجاجية عند تغييره في الدقيقة 57 بزميله حمزة العقربي الأمر الذي جعل مدربه يتجاهله كليا في مباراة يوم أمس.
ولم يتحادث ريغا إلى العابدي كما يفعل دائما مع اللاعبين الذين يتعذر عليه تشريكهم وهي رسالة مباشرة منه للاعب من أجل أن يعي جيّدا أنه مهدد بخسارة مكانه في صورة تواصل استهتاره.
الثابت أنه لا يزال من المبكر الحديث عن إقصاء جوزي ريغا لعلي العابدي باعتبار أنه لا يزال هناك 5 أيام تقريبا قبل مواجهة الملعب التونسي وهي فترة كافية لتتغيّر عديد الأمور لكن الأكيد أن الظهير الأيسر للإفريقي بات في وضع صعب للغاية يتحمّل لوحده مسؤوليته وتبعاته وهو الذي مستواه في تراجع منذ الموسم الفارط.