الصحافة الأمريكية تفضح اختلاسات السكرتير السابق للفيفا


الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 14:02

كشفت أسوسياتد برس الأمريكية البعض من قيمة  الأموال التي أنفقها الفرنسي جيروم فالكه السكرتير السابق للفيفا على سفراته عبر العالم قبل أن تصدر بشأنه عقوبة المنع من ممارسة أي نشاط متصل بكرة القدم لمدة 10 سنوات كاملة وهي العقوبة التي أيدتها المحكمة الرياضية الدولية بسويسرا.
 

سفريات فالكه عبر مختلف أنحاء العالم بين 2007 و2015 استنزفت 10 ملايين أورو (30 مليارا من المليمات التونسية)، أبرزها تلك التي قادته إلى سان بيترسبورغ الروسية سنة 2015 لمواكبة حفل قرعة تصفيات كأس العالم وكان فالكه مصحوبا بكامل أفراد أسرته وجليسة أطفاله، لتكون الرحلة بكلفة 78 ألف دولار (أكثر من 200 ألف دينار تونسي)، دون الحديث عن العمولات التي نالها هذا الفرنسي والتي بلغت في إحدى المناسبات 700 ألف دولار أمريكي (قرابة المليارين) عن صفقة أبرمها الاتحاد الدولي مع أحد المجهزين في مجال المعلوماتية، وكانت المفاوضات بمدينة مانشستر أين تحوّل فالكه مرفوقا بابنه، وقد أوضح السكرتير السابق للفيفا بأن قام بتطبيق تعليمات الرئيس المعزول بلاتر الذي أمره بعدم وضع أي ضوابط في مجال الإنفاق. 
الفرنسي وبعد استيفاء مختلف درجات التقاضي الرياضي قرر اللجوء إلى المحكمة الفيدرالية السويسرية من أجل مطاردة بصيص الأمل وترفع العقوبة المسلطة عليه.