تركي آل الشيخ: أمريكا الأحق بمونديال 2022 ويجب إيقاف فضائح القطريين


الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 09:16

استغرب السعودي تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم والهيئة العامة للرياضة بالسعودية من ملازمة ما اعتبره صمتا مريبا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم عن ما أسماه الفضائح والممارسات المريبة التي حفت بفوز قطر باحتضان نهائيات كأس العالم 2022 لأول مرة في تاريخ منطقة الشرق الأوسط. 
 


تركي آل الشيخ قال إن الفرنسي ميشال بلاتيني ساهم سنة 2010 بفضل علاقاته في حرمان الولايات المتحدة الأمريكية من أصوات مهمة، بعد حفل العشاء الذي أقامة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي وأمير قطر السابق، مشيرا إلى أن كل أعضاء المكتب التنفيذي السابق للفيفا الذين صوتوا لملف قطر وعددهم 22 عضوا كانوا محل مساءلة قضائية والعقوبات السجنية والرياضية على خلفية الشبهات التي تعلقت بهم، باستثناء عضو واحد. 

فيما نقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية بأن الرئيس السابق للفيفا جوزيف ساب بلاتر كان غير راض على منح قطر شرف استضافة الحدث الكروي الأبرز والأهم في العالم
وبدا أن الأزمة الخليجية بين قطر وجيرانها لم تستثن أي مجال لتلقي بظلالها عليه حتى على الصعيد الرياضي.