فضائح الـ"فيفا": رجل أعمال أرجنتيني يورط ميسي


السبت 18 نوفمبر 2017 - 10:40

ذكرت صحيفة "غلوبوسبورت" البرازيلية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بات قفص الاتهام بعد معلومة فجّرها رجل أعمال أرجنتيني خلال التحقيق معه في قضايا فساد متعلقة بفضائح الفيفا.

وأكدت أن أليخاندرو بورزاكو رجل الأعمال الأرجنتيني مالك شركة للتسويق الرياضي في الأرجنتين "تورنيوس وكومبيتونس" اعترف انه دفع أموالا لبعض نجوم منتخب الأرجنتين لكرة القدم من بينهم ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الاسباني من أجل تحفيزهم على المشاركة في المباريات الدولية الودية.

وقال بورزاكو خلال أول جلسة تحقيق معه جرت قبل 3 أيام في مدينة نيويورك الأمريكية في شأن قضايا فساد ضربت الفيفا: "ميسي وبعض اللاعبين من منتخب الأرجنتين تسلموا مني مبلغا مالياً بقيمة 200 الف دولار (170 ألف أورو) من أجل الموافقة على لعب مباراة دولية ودية".

وأضاف بورزاكو خلال التحقيق معه: "نعم دفعت لميسي وبعض من زملائه في منتخب التانغو مبلغ 200 ألف دولار من أجل تأكيد مشاركتهم في إحدى المباريات الدولية الودية".

وقال رجل الأعمال الأرجنتيني: "أقوم بتحويل المال في حساب ميسي ومن ثم يقوم هو بتوزيع المبلغ على بقية اللاعبين".

وأشارت وسائل إعلام أرجنتينية مثل "تودو نوتيسيا" أن بعض الأموال المحولة في فترة سابقة إلى حسابات بعض اللاعبين الدوليين الأرجنتينيين لم تكن لها علاقة بمستحقات مالية مخلدة لديهم بالاتحاد الأرجنتيني للعبة.

يذكر أن بورزاكو متورط في قضايا فساد ورشاوى بقيمة 15 مليون دولار دفعت عام 2014 بهدف الفوز بحقوق البث التلفزيوني لنهائيات المونديال حتى 2030.