صبري جاب الله يتحدث عن أسباب استبعاده عن مستقبل المرسى.. ورئيس الفرع يرد


الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:11

أكد المدرب السابق لمستقبل المرسى صبري جاب الله في تصريح لموقع "نسمة سبور" اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017 انه انسحب عن تدريب الفريق بعد الاملاءات التي تفرض عليه من طرف رئيس النادي توفيق بالنصيب.

وأكد صبري جاب الله انه لا ينكر فضل رئيس النادي الذي منحه هذه الفرصة لتدريب مستقبل المرسى ولكن لا يمكنه العمل تحت الضغط والأوامر.

وواصل جاب الله حديثه ليشير إلى أن سبب كل هذه الإشكالات هي أوامر الرئيس بتشريك اللاعب خليل هنيد، ولكن حين رفضت هذا الأمر قال لي بالنصيب:"يا تسمع لكلام.. يا المكتوب انتهى"، وفي الأخير قررت الرحيل.

وفي اتصال لموقع "نسمة سبور" برئيس فرع كرة القدم بالمرسى صبري العياري، أكد أن كل ما صرح به المدرب السابق صبري جاب الله لا أساس له من الصحة، ولا يمت للواقع بصلة.

وصرح صبري العياري أن صبري جاب الله كان في بداية الموسم كمساعد لمدرب الفريق آنذاك كمال القلصي، وأصبح مدربا للفريق بعد رحيل القلصي.

وواصل رئيس فرع كرة القدم بالمرسى، أن لصبري جاب الله عديد السلبيات ومنها اختياراته الفنية غير المرضي عليها من طرف الفنيين المتابعين للفريق والمقيمين لعمله، ومن سلبيات جاب الله أيضا الانفراد بالرأي وعدم الأخذ بمشورة مساعديه في الفريق، ومشكلته أيضا انه لا يجيد طرق الحوار وخاصة مع اللاعبين وهو ما خلف التوتر في الجو العام للمجموعة ككل.

وعندما طلب منه رئيس النادي الأخذ بمشورة كامل الإطار الفني وتشريكهم معه في القرار، رفض جاب الله هذا الأمر.

فلذلك قال له الرئيس:"يا تسمع لكلام.. يا المكتوب انتهى".

وأكد صبري العياري أن حقيقة الخلاف بين صبري جاب الله وخليل هنيد، في بداية الأمر ان الطرفين جيران في المرسى، وانه هناك خلاف بين والد اللاعب وجاب الله.

وواصل العياري كلامه قائلا:" جاب الله قالها بعظمة لسانه انه لن يشرك هنيد في المباريات، لأنه كان لا يتركه ينام عندما كان صغيرا".

وختم رئيس فرع كرة القدم بالمرسى صبري العياري حديثه قائلا: "خليل هنيد تلقى عرضا في الصائفة الفائتة من النادي الرياضي الصفاقسي ب170 ألف دينار، ولكننا رفضنا العرض لأننا طلبنا 300 ألف دينار آنذاك، وهو اكبر دليل أن اللاعب يمتلك قيمة فنية".