النادي الإفريقي: سيموني بتضامن لاعبيه سعيد.. الطرودي في منصب جديد.. وبوبكر يعود من بعيد


الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 20:35

في ظل شبه العزلة التي يعيشها الفني الايطالي ماركو سيموني كان تضامن

لاعبو النادي الإفريقي معه اثر تسجيل الهدفين في مرمى اتحاد بن قردان أفضل مواساة له.
سيموني كان سعيدا بعودة زملاء صابر خليفة بعد افتتاح الاتحاد للنتيجة لكنه كان أسعد بتوجه لاعبيه نحوه بعد تعديل الكفة ثم مضاعفة النتيجة.
تضامن اللاعبين تواصل بعد نهاية اللقاء حيث جاءت التصريحات لتصب في نفس الخانة وهي أن المسؤولية في الإخفاق القاري والبداية المتعثرة في البطولة كانت جماعية ولا يتحملها الفني الايطالي لوحده.
الطرودي كاتبا عاما قارا
كنا أشرنا في مقال سابق إلى أن الكاتب العام للهيئة التنفيذية المنحلة المنوبي الطرودي قد تم تثبيته من قبل الهيئة التسييرية إيمانا بأنه أحد أبناء النادي المخلصين بالإضافة إلى أنه في استمراره تواصل للإدارة.
ونعود لنشير إلى أن المنوبي الطرودي سيكون كاتبا عاما قارا للأحمر والأبيض أي أنه سيظل ثابتا في منصبه مهما تغيرت الهيئات كما هو الشأن مثلا لعامر البحري في الترجي الرياضي.
الطرودي يملك خبرة قانونية محترمة كما أنه أحد الوجوه الشابة التي قد يستحقها الإفريقي في قادم السنوات لذلك لاقت الحركة التي قامت بها الهيئة التسييرية رضا الجميع.
بوبكر على البنك
لاحظ الجميع اليوم أن رئيس الفرع السابق مراد بوبكر قد جلس على بنك البدلاء إلى جانب ماركو سيموني وهو ما جعل الاعتقاد يسود بأنه سيعود إلى منصبه.
مراد بوبكر استفاد من تمتعه بإجازة إدارية من الجامعة التونسية لكرة القدم ليجلس على بنك البدلاء خصوصا أن سيموني افتقد لمساعديه في لقاء اليوم بسبب المشاكل المتعلقة بعقود معاونيه.
رئيس الفرع السابق أكد أنه لن يعود إلى منصبه فعليا لكنه سيكون متواجدا ضمن المجموعة المسيرة للنادي حاليا معتبرا أن المناصب مجرد شكليات خصوصا أن الفريق في حاجة إلى كل أبنائه في الظرف الحالي الذي يمر به.