لاجئ سابق بمخيم الشوشة يزور شباك الوداد البيضاوي


السبت 15 سبتمبر 2018 - 08:48

تمكّن نادي وفاق سطيف الجزائري أمس الجمعة 14 سبتمبر 2018 بملعب 8 ماي 1945 من الفوز في ذهاب الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية بهدف دون رد حمل توقيع السنيغالي إيسلا داودي في الدقيقة 16 من الشوط الأول،

وهو بالمناسبة لاعب سابق في الترجي الرياضي الجرجيسي اضطر للرحيل عن فريق عاصمة الزياتين هذا الموسم بسبب سقوط الفريق إلى الرابطة الثانية الأمر الذي يحول دون التعاقد مع اللاعبين الأجانب. 
هذا السنيغالي الذي تروي قصته رحلة كفاح وإصرار وعدم استسلام للفشل حلّ قبل سنوات ببلادنا وتم إيوائه بمخيم اللاجئين بولاية مدنين، قبل أن يتكفل به أحد المنتمين إلى الترجي الجرجيسي وينضم إلى أصناف الشبان لمدة ثلاثة مواسم، وبارتقائه إلى صنف الأكابر رفضت الجامعة تأهيله الموسم قبل الماضي بسبب عدم امتلاكه العدد الكافي من المباريات الدولية، فيعود مكرها إلى بلاده قبل تجديد التجربة مع الترجي الجرجيسي التي اقتصرت على موسم واحد ليتعاقد مع وفاق سطيف في صفقة انتقال حر خولت له المشاركة في المسابقة الإفريقية الأمجد والوصول إلى دورها ربع النهائي على أمل إزاحة حامل اللقب إيابا في عقر داره والمرور إلى المربع الذهبي.