بعد أن حرره من مكبليه وأقال مساعديه: هيبار فيلود يخذل شرف الدين في القيروان؟!


الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 18:12

مني النجم الرياضي الساحلي بهزيمته الأولى هذا الموسم عند تنقله مساء اليوم إلى عاصمة

الأغالبة لمواجهة شبيبة القيروان حيث عاد زملاء أيمن البلبولي بخفي حنين.
هزيمة فريق جوهرة الساحل بالقيروان أعادت المدرب الفرنسي هيبار فيلود إلى واجهة الأحداث كشريك رئيسي في الفشل الذي مني به الفريق قاريا وخاصة الانهيار الرهيب أمام الأهلي المصري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.
فيلود عاد ليكون من جديد في مرمى الانتقادات الجماهيرية فالنجم الساحلي ظهر بلا روح من جديد وكل التغييرات التي أحدثها رضا شرف الدين منذ نكسة الأهلي لم تأت بالرجة النفسية وظل الفريق غارقا في أزمته.
رئيس فريق جوهرة الساحل أقال المساعدين وقبل استقالات المديرين واستنجد بعلي بومنيجل وأحيى منصب رئيس الفرع في إطار التغيير وتحرير الفرنسي فيلود بحثا عن تألق منشود غير أن دار لقمان ظلت على حالها.
أحباء ليتوال صبوا جام سخطهم على الفني الفرنسي واعتبروا أنه لم يكن الربان المناسب للفريق فمدرب سلبي بالأمس في حضرة الجزيري وجنيح لا يمكن أن يكون صاحب شخصية في غيابهما أو هكذا جاءت التعليقات للأحباء في مراوحة بين ما تضمنته الندوة الصحفية الأخيرة لرضا شرف الدين وبين ما رشح من لقاء اليوم.
وبعد هزيمة اليوم وذلك المردود الذي أغضب الأنصار عاد الحديث من جديد عن فرضيات رحيل هيبار فيلود ليبقى السؤال المطروح هو هل سيواصل شرف الدين التشبث بمدربه أم أنه سيرضخ أخيرا للضغوطات ويختار أبغض الحلال فيكون الطلاق؟ لننتظر..