اتفاق على عودة تدريجية للمشجعين الى المدرجات بمصر


الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 13:22

توصلت وزارة الرياضة والشباب المصرية مع الاتحاد المحلي لكرة القدم والأندية إلى اتفاق لعودة تدريجية للمشجعين إلى الملاعب في أعقاب اجتماع عقده المعنيون استمر الى ساعة متأخرة من سهرة الإثنين.

وأفادت الوزارة في بيان لها أنه تم الاتفاق على "البدء بالتدرج في دخول الجماهير وذلك بدءًا من الفاتح سبتمبر وبعد عيد الأضحى المبارك" وتقديم "دراسة متكاملة من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم خلال تلك الفترة والتي ترسل إلى الجهات المعنية تنسيقا مع الأندية وذلك يوم الخميس الموافق 9 أوت على أن يتم الرد في غضون أسبوع من تاريخه".
وأشار البيان إلى أنّ هذه الدراسة "تتضمن البدء في الاستعانة بطلبة جامعات مصر لدخول المباريات طبقا لجدول المباريات وتحديد الملاعب والتنسيق مع وزارة التعليم العالي ووزارة الشباب والرياضة مع الاتحاد المصري لكرة القدم وذلك وفقا للطريقة المحددة من قبل الاتحاد". 
وفي حين لم يحدد بيان الوزارة عددا للمشجعين الذين سيسمح لهم بالحضور تفاوتت التقديرات الصحفية بهذا الشأن ففي حين أفادت تقارير بأنّ العدد سيكون نسبيا حسب سعة كل ملعب (بين 15 و20 بالمئة من السعة الإجمالية) أفادت صحيفة "المصري اليوم" أنّ العدد سيكون خمسة آلاف مشجع للمباريات المحلية و20 ألفا للمباريات الدولية.
وأوضح بيان الوزارة أن خطوات عودة المشجعين ستشمل "وضع تصور لتوعية الجماهير" على أن يتم لاحقا وضع تصور لآلية دخول شاملة تتضمن تجهيزات الملاعب ونظام التذاكر والتعاون بين الاتحاد والأندية. 
ويأتي هذا التحرك في سياق خطوة يرتبط تنفيذها العملي بالموافقة الأمنية النهائية.
ومنعت السلطات المصرية منذ 2012 دخول المشجعين إلى الملاعب إثر مقتل 72 مشجعا على الأقل للنادي الأهلي خلال مباراة أمام مضيفه المصري البورسعيدي في حوادث عنف خطيرة.