الاتحادية الجزائرية تستضيف مجرم حرب وتسبب حرجا للدوائر الرسمية


الأحد 12 نوفمبر 2017 - 20:30

هاجمت الصحف الجزائرية اتحادها المحلي لكرة القدم الذي وجه الدعوة إلى منتخب إفريقيا الوسطى للتباري وديا يوم الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 الجاري. 

المشكلة لم تكن في هوية المنافس بل في رئيس اتحاد إفريقيا الوسطى المدعو باتريس إدوارد نغايسونا والمتورط في جرائم حرب ضد الانسانية وتهجير وقتل الأقلية المسلمة في هذا البلد الإفريقي. 

ولم تقف الأمور عند هذا الحد بل تتعلق بهذا الرجل شبهة اختلاس منحة الفيفا المخصصة لهذا البلد لتطوير كرة القدم وهي المنحة التي تندرج في إطار برنامج "قووول". 

وجود نغايسونا على الأراضي الجزائرية لم يفتح باب الانتقادات الواسعة ضد رئيس الاتحادية الجزائرية خير الدين زطشي فحسب، بل سبب حرجا للحكومة البلد الجار ولشعبه الذي يتبنى قضايا الشعوب المضطهدة