ليليان تورام: كأس العالم أفضل هدية لأبناء المهاجرين وحان الوقت لإيقاف نزيف العنصرية في فرنسا


السبت 28 يوليو 2018 - 15:07

اعتبر ليليان تورام اللاعب الدولي الأسبق في صفوف المنتخب الفرنسي لكرة القدم بأن احراز الديوك على لقب كأس العالم الأخيرة على حساب كرواتيا يعد أجمل هدية لأطفال المهاجرين، الذين يجابهون دائما بالتشكيك في انتمائهم إلى فرنسا. 
 

وقال تورام صاحب هدف الانتصار لمنتخب فرنسا 1998 في الدور نصف النهائي لكأس العالم أمام كرواتيا، نعاني هنا (في فرنسا) من النفاق الاجتماعي، لأنه إذا ما كانت بشرتك سوداء فأنت غير فرنسي، وهذا الاشكال لا يفتعل مع لاعبين أمثال لوريس وغريزمان وغيرهم لأنهم بيض، وتلك هي الآفة في فرنسا آفة العنصرية وتقسيم الأشخاص وفق أعراقهم وأصولهم.