نجح خلالها المنتخب الوطني في التأهل للمونديال : ملخص مباراة المنتخب الوطني ضد المنتخب الليبي


السبت 11 نوفمبر 2017 - 20:58

نجح المنتخب الوطني اليوم السبت 11 نوفمبر 2018 في ضمان التأهل إلى كأس العالم روسيا 2018 بعد التعادل السبي 0-0 مع نظهره الليبي في المباراة التي اقيمت بينهما في ملعب رادس الأولمبي بحضور 60 ألف متفرج. 
 

وضغط المنتخب الوطني منذ بداية اللقاء على ضيفه الليبي حيث خلق عديد الفرص خلال الربع ساعة الأولى وكان اخطرها عن طريق تصويبة ياسين مرياح منذ الدقيقة الثالثة بعد تمريرة من وهبي الخزري والتي تصدى لها الحارس الليبي فتحي نشنوش قبل أن يعود أنيس البدري ليخلق فرصة أخرى في الدقيقة العاشرة بعد تمريرة من علي معلول. 
و في الدقيقة 12 قام وهبي الخزري بمحاولة فردية عن طريق تصويبة كانت قريبة من مرمى الحارس نشنوش قبل أن يضيع نفس اللاعب فرصة أخرى بعد دقيقة بعد إصطدام كرته بالدفاع. 
وخلق المنتخب الليبي أول فرصة له في الدقيقة 14 من تسديدة تصدى لها الحارس أيمن البلبولي قبل أن يعود المنتخب الوطني للظغط ويخلق غيلان الشعلاني فرصة خطيرة بعد سلسلة تمريرات قصيرة بينه وبين المساكني والبدري وأيمن بن عمر إلا أن غيلان لم ينجح في اللحاق بالكرة. 
وخلق يوسف المساكني فرصتين خطرتين في الدقيقتين 28 و-32 من تسديدتين قويتين تصدى لأحدهما الحارس فتحي نشنوش قبل أن يخلق طه ياسين الخنيسي أخطر فرص المنتخب في الشوط الأول بعد تسديدة من علي معلول صدها الحارس واصطدمت في الخنيسي لكنها علت فوق العارضة بقليل. 
وفي أخر دقيقة من الشوط الأول حاول أنيس البدري مرة أخرى بنصف مقصية بعد توزيعا من حمدي النقاز لكن الحارس نشنوش تألق في صدها. 
ورغم إضافة الحكم لثلاث دقائق وقت إضافي إلا أن الشوط الأول إنتهى على نتيجة التعادل السلبي 0-0 وهي نفس نتيجة المباراة الثانية لنفس المجموعة بين منتخبي الكونغو الديمقراطية وغينيا.
أما في الشوط الثاني فلم يقدم المنتخب الوطني أداء كبيرا حيث كانت أول ركنية للمنتخب في الدقيقة 47 بعد فرصة ليوسف المساكني قبل أن يأخذ المنتخب الليبي المبادرة حيث خلق عديد الفرص خلال العشر دقائق الأولى من الشوط الثاني إلا أن تألق البلبولي في صد تسديدتين عن طريق الغنودي حال دون قبول الأهداف. 
وفي الدقيقة 55 عاد المنتخب الوطني للظغط على نظيره الليبي فخلق المساكني أول الفرص من تسديدة قوية تمكن الحارس محمد نشنوش من اخراجها بطريقة مميزة.
وقام المدرب الليبي عمر المريمي بأول تغييراته في الدقيقة 57 بإدخال أحمد بدر مكان مؤيد اللافي إلا أن المنتخب الوطني واصل في الضغط على منافسه بعد توزيعة من علي معلول تمكن الدفاع من اخراجها قبل أن يعود نفس اللاعب ويقوم بفرصة أخرى عبر تصويبة كانت قريبة من المرمى. 
و في الدقيقة 63 عاد يوسف المساكني لإحداث الخطورة إلا أن كرته جائت بعيدة عن المرمى قبل أن يطالب نفس اللاعب بعدها بدقائق بضربة جزاء إلا أن الحكم طالب بمواصلة اللعب. 
و في العشرين دقيقة الأخيرة قام الناخب الوطني نبيل معلول بتغييرين في نفس الوقت بإدخال أسامة الحدادي مكان علي معلول و فخر الدين بن يوسف مكان وهبي الخزري في حين أقحم المدرب الليبي مفتاح طقطق مكان محمد طبال. 
وواصل المنتخب الوطني الضغط بعد ذلك بعد تسديدة قوية من غيلان الشعلالي تصدى لها نشنوش ببراعة قبل أن يتحصل في نفس العملية الحارس الليبي على ورقة صفراء لإضاعة الوقت. 
وفي العشر دقائق الأخيرة لم تتغير النتيجة حيث إستسلم المنتخبان لنتيجة التعادل التي تؤهل تونس وتحفظ شرف المنتخب الليبي رغم بعد المحاولات الليبية مع قيام المدرب الوطني نبيل معلول بتأمين خط وسط الميدان خوفا من المفاجآت بإدخال فرجاني ساسي مكان أنيس البدري. 
ورغم إضافة الحكم لخمسة دقائق إضافية إلا أن النتيجة لم تتغير لتنتهي المباراة بتعادل سلبي ضمن من خلاله المنتخب الوطني التواجد في مونديال روسيا السنة القادمة بعد الغياب عن النسختين الماضيتين من البطولة.