فضيحة الرشوة تلاحق مساعد مدرب المنتخب النيجيري لكرة القدم


الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 16:15


واصل الصحفي الغاني أنس أرمواي فتح ملفات الارتشاء والفساد الذي ينخر جسد الكرة الإفريقية، وبعد أن أطاح فيلمه الوثائقي بنائب رئيس الاتحاد الإفريقي ورئيس الاتحاد الغاني لكرة القدم،

هاهو يوسف ساليسو مساعد مدرب المنتخب النيجيري لكرة القدم، ينضم إلى ضحايا الصحفي الغاني، بعد أن جرى توثيقه وهو يتسلم أموالا (1000 دولار أمريكي) مقابل دعوة لاعبين اثنين للمشاركة في نهائيات الأمم الإفريقية للاعبين المحليين لهذا الموسم، كما تمت مواعدة ساليسو بالحصول على عمولة قدرها 15% في صورة تسويق اللاعبين إلى إحدى البطولات الخارجية. 
الفيلم بث على قناة BBC News Africa، تحت عنوان ساليسو يتسلم الرشوة ما أثار ضجة كبرى في نيجيريا وبادر المدرب المعني بنفي التهمة الموجهة إليه من ناحية، وتأكيده بأنه لم يتسلم إلا 750 دولارا وكان ذلك في إطار هدية شخصية وليس من أجل دعوة لاعبين لتعزيز صفوف المنتخب المحلي النيجيري. 
يذكر أن أفلام الصحفي الغاني أطاحت بالمكتب الجامعي لكرة القدم في بلاده وعدد آخر من الحكام الأفارقة تعرضوا إلى عقوبات تتراوح بين الشطب النهائي وتعليق النشاط بين سنتين وعشر سنوات. 
وينتظر أن يحال ساليسو على التحقيق وهو يواجه تهمة خطيرة، من شأنها أن تجعله عرضة لعقوبات تأديبية ثقيلة.