أحمد أحمد رئيس الكاف: رمضان والتحكيم وراء الخيبة الإفريقية في المونديال الروسي


الاثنين 23 يوليو 2018 - 16:55

أوصى الاجتماع الذي عقده الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لتقييم منتخبات القارة في المونديال الروسي المنعقد بالمغرب يوما 22 و23 جويلية الجاري ، بإعادة النظر في العمل القاعدي مع منتخبات الأصناف الشابة، وأن يكون ذلك وفق برامج متوسطة وطويلة الأمد تتراوح بين 4 و6 سنوات تستند إلى استراتيجيات وخطط عمل واضحة، من أجل الوصول إلى منتخبات قوية ومتجانسة. 
 


المؤتمر حضره ممثلون عن الجامعة التونسية لكرة القدم ونظيرتها المغربية والاتحادات السنيغالية والمصرية والنيجيرية التي تأهلت منتخباتها إلى كأس العالم
أحمد رئيس الكاف اعتبر في مداخلته على هامش اليوم الاختتامي بأن المنتخبات الإفريقية التي عجزت عن تجاوز الدور الأول للمرة الأولى منذ سنة 1982، دفعت ضريبة تزامن فترة التحضيرات مع شهر رمضان المعظم وتأثر اللاعبين بالصيام. 
كما اعترف أحمد بأن المنتخبات الإفريقية تضررت بشكل واضح من التحكيم، في إشارة إلى منتخبي السنيغال (أقصي بسبب حصول لاعبيه على ستة إنذارات مقابل أربع فقط ضد اليابان)، ومنتخب نيجيريا الذي تغاضى الحكم التركي عن منحه ضربة جزاء ثانية أمام الأرجنتين.