ليلة غير كل الليالي : ملعب رادس سيشهد على التأهل الثاني للمونديال منذ 2006


السبت 11 نوفمبر 2017 - 14:27

صادف أن واجه نسور قرطاج المنتخب الليبي في ذهاب تصفيات كاس العالم يوم 11 نوفمبر 2016 حين انتهت المقابلة بفوز المنتخب التونسي بهدف لصفر حمل توقيع وهبي الخزري من ضربة جزاء.

مباراة الإياب تعاد اليوم في نفس التاريخ 11 نوفمبر 2017 بالملعب الأولمبي برادس أمام قرابة 50 الف متفرج ، سيضربون موعدا مع فرصة التأهل لمونديال روسيا 2018 .

الجولة الختامية من التصفيات ، سيتحقق على اثرها حلم الجماهير التونسية التي كانت تمني النفس بالتأهل خلال النسختين الماضيتين لمونديال جنوب افريقيا 2010 و البرازيل 2014  ، غياب لم يكن بالمبرر أمام جماهير متعطشة للعالمية و اللعب أمام كبار العالم و لكن مع قدوم المدرب الوطني نبيل معلول ، اتضحت الأمور وتغير الشكل الهجومي و الدفاعي للنسور ليحتل صدارة المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة من اربع انتصارات متتالية و تعادل بطعم الربح من كينشاسا بالذات أمام الكنغو الديمقراطية و انتصار أخير على غينيا برباعية كاملة حلقت بمنتخبنا بنسبة عالية إلى مونديال روسيا .

و فانتظار استكمال المهمة الأخيرة اليوم بملاقاة ليبيا ، سيعمد أبناء معلول باللعب على الإمكانيات الحقيقة لكل لاعب من اجل مباغتة المنافس منذ الدقائق الأولى .

وسيحتاج المنتخب الوطني الى نقطة وحيدة لضمان التواجد في المونديال للمرة الخامسة في تاريخه دون انتظار نتيجة مباراة الكنغو الديمقراطية و غينيا .