انتدبه هذا الصيف كأغلى حارس في التاريخ: ليفربول رفض سابقا إنتداب أليسون مقابل 4 مليون جنيه إسترليني


الأحد 22 يوليو 2018 - 15:42

كشفت مصادر صحفية بريطانية اليوم الأحد 22 جويلية 2018 أن ليفربول رفضه سابقا التعاقد مع حارس المرمى أليسون بيكر قبل أن يصبح أغلى حارس في تاريخ كرة القدم، بعد انتقاله من نادي روما الإيطالي إلى ليفربول في صفقة وصلت قيمتها إلى 67 مليون جنيه استرليني.

وقرر النادي إنفاق هذا المبلغ الكبير من أجل التعاقد مع حارس مرمى بعد الأخطاء المؤثرة التي ارتكبها حارساه سيمون مينيوليه ولوريس كاريوس، ومن أبرزها الهدفان اللذان تسبب فيهما كاريوس في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وأكدت صحيفة ميرور أن ليفربول دفع 67 مليون جنيه استرليني مقابل التعاقد مع الحارس البرازيلي بعدما رفض التعاقد معه قبل ثلاث سنوات مقابل أربعة ملايين جنيه استرليني فقط.

وأوضحت الصحيفة الأنجليزية أن أليسون عُرض على أندية إنجليزية كان من بينها ليفربول في عام 2015، وكان في ذلك الوقت يلعب في نادي إنترناسيونال، وتضمن الأمر إقراراً مكتوباً من الحارس البرازيلي السابق كلاوديو تافاريل الذي وصف أليسون بأنه أفضل حارس شاب من أمريكا الجنوبية.

وكانت إنجلترا هي الوجهة المفضلة للحارس أليسون في ذلك الوقت، لكنه لم يجد النادي الإنجليزي الذي يريد التعاقد معه، فانتقل في عام 2016 إلى روما مقابل 6.7 مليون جنيه استرليني، وبعد عامين أصبح الحارس الأغلى في العالم!