تونس والمغرب الأقرب إلى روسيا...ورهان مفقود بين الرصاصات والأسود


السبت 11 نوفمبر 2017 - 10:15

تدور مساء اليوم الدفعة الثانية من تصفيات الملحق الإفريقي لتصفيات كأس العالم، والتي سيتصدرها حوار المغرب والكوت ديفوار، مع أفضلية الاحتمالات لأسود الأطلس الذين يملكون فرضيتين للعبور إلى كأس العالم بالتعادل أو الفوز، فيما ستكون الكوت ديفوار مطالبة بتحقيق الانتصار دون سواه. 
 

في رادس يلتقي المنتخب التونسي نظيره الليبي، بمعادلة تمنح النسور أفضلية على جميع الواجهات وهي أسبقيته على الجار الليبي تاريخيا، وحجزه لمسافة الأمان عن الفهود الكونغولية المطالبة بالفوز على غينيا بنتيجة عريضة على اعتبار أن المنتخب التونسي سجل 11 هدفا وقبلت شباكه 4 أي إيجابي 7 مقابل 11 هدفا مدفوعا و5 أهداف مقبولة للكونغو الديمقراطية. 
مباراة أخرى أشبه ما يكون بالسوبر الإفريقي بين بطل إفريقيا 2017 وصاحب لقب 2013 المنتخب الزمبي المكنى بالرصاصات النحاسية، ولكنها خالية من كل رهان بعد أن اقتنصت النسور الخضراء النيجيرية تأشيرة الدخول إلى الأراضي الروسية. 
في العاصمة ليبروفيل يلتقي زملاء ابراهيما ديدي ندونغ المنتخب المالي، بعد أن تبددت آمال المنتخبين اللذين يبحثان عن حفظ ماء الوجه في مشاركة للنسيان لكليهما. 
•    البرنامج: 
14:00 زمبيا / الكامرون 
15:30 الغابون / مالي 
18:30 الكونغو الديمقراطية / غينيا 
18:30 تونس / ليبيا 
18:30 الكوت ديفوار / المغرب