السفير الفرنسي بواشنطن يحتج على تشبيه الديوك بالمنتخب الإفريقي الرديف


السبت 21 يوليو 2018 - 12:38

احتج جيرار أرو السفير الفرنسي بواشنطن على تهكم المقدم التلفزي تريفور نواه على المنتخب الفرنسي واعتبار أن القارة الافريقية هي من فازت بكأس العالم بعد اقصاء كل من نيجيريا والسنيغال في الدور الأول. 
 


 نواه علّق ساخرا: ''أيها الشباب (في إشارة للاعبي المنتخب الفرنسي)- لا أعتقد أن السمرة التي تعلو بشرتكم قد اكتسبتموها جراء شمس الجنوب الفرنسي الحارقة، باختصار لقد كان فريقكم معوضا للسنيغال ونيجيريا اللتين أقصيتا في الدور الأول. 
السفير الفرنسي أرسل مكتوبا للقناة ذكّر من خلاله أن اللاعبين السمر الذين تقمصوا زي المنتخب الفرنسي ولدوا وترعرعوا في فرنسا، وهم مواطنون كاملو الحقوق، مضيفا إن فرنسا مثلت مثالا حيا للتعددية وقبول الآخر.
هذا المكتوب رد عليه نواه قائلا فعلا لقد مثلت بلادكم أبرز مثال للاستعمار، وهنا أسأل لماذا اختار هؤلاء اللاعبون تقمص زي المنتخب الفرنسي على منتخب بلدانهم الأصلية، ولماذا تفرضون عليهم نسيان مواطنهم الأصلية، هنا في الولايات المتحدة لا أحد يطلب من المجنسين أن يتناسوا أصولهم.