حركة عنصرية تثير الجدل في مباراة كوريا الجنوبية و كولمبيا (فيديو)


الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 23:47

أثارت حركة عنصرية اليوم الجمعة 10 نوفمبر 2017 جرت في المباراة الودية بين كوريا الجنوبية وكولومبيا جدلاً واسعاً في الأوساط الرياضية.
 

و تغلبت كوريا الجنوبية في عقر دارها على كولومبيا بهدفين مقابل هدف واحد بتوقيع سون هيونج مين، لاعب توتنهام هوتسبر الإنجليزي، وكريستيان زاباتا، لاعب ميلان الإيطالي.
و جاء  الحدث الأهم من المباراة في الدقيقة 17 من زمن الشوط الثاني كان بإشارة عنصرية من الكولومبي إيدوين كاردونا، لاعب وسط بوكا جونيورز الأرجنتيني المعار من نادي مونتيري المكسيكي، بصنع عيون ضيقة أمام لاعبي أصحاب الأرض.
و رفض مدرب كولمبيا جوزيه بيكرمان مناقشة الحادثة في المؤتمر الصحفي عقب المباراة وتجنب الإجابة على سؤال حول عقوبة محتملة من الاتحاد الدولي لكرة القدم.
بيكرمان قال للصحفيين: "لم أشاهد هذه الإشارة ولا أستطيع التعليق على ذلك".
وأضاف "لقد كانت مباراة بدنية، أشياء مثل هذه تحدث في تلك المباريات، لا أستطيع التعليق أكثر من ذلك على هذه الحادثة لأنني لم أرها بعيني".
و تلقى  كاردونا تلقى انتقادات واسعة من مشجعي كوريا الجنوبية عقب التقاط الكاميرات والقنوات التليفزيونية لإشارته العنصرية.