في سابقة فريدة: لاعبو المنتخب الكرواتي يتبرعون بمبلغ 23 مليون دولار لمؤسسة خيرية


الخميس 19 يوليو 2018 - 09:40

كشف مدرب المنتخب الكرواتي زلاتكو داليتش يوم أمس الخميس 19 جويلية 2018 أن لاعبي المنتخب وأعضاء الجهاز الفني تبرعوا بكل الجوائز والمكافئات التي حصلوا عليها بعد الحصول على وصافة المونديال والتي تبلغ 23 مليون يورو، لحساب جمعية خيرية للأطفال الكروات.

ونقلت شبكة «سبورت ميديايست» الإيطالية تصريحات المدرب التي نشرها حساب المنتخب الكرواتي على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حيث قال: «الفريق بأكمله يؤكد أنهم سيتبرعون بجوائز كأس العالم إلى مؤسسة للأطفال الكروات، ستقوم هذه المؤسسة بتمويل الأجازات الصيفية لأولئك الأطفال الذين لم يروا البحر أبدًا».

وقال داليتش في بيانه: «أعضاء الفريق الكرواتي الوطني لكرة القدم مع شعب كرواتيا سيفعلون ما بوسعهم لمساعدتهم، وستتاح الفرصة لجميع الأطفال الكرواتيين لقضاء سبعة أيام على الأقل على الساحل الكرواتي، وهذا أقل ما يمكن أن نفعله لأكثر الفئات ضعفا».

وهاجم داليتش السياسيين في بلاده، مطالبا إياهم بعدم استغلال الإنجاز الذي حققه المنتخب في مونديال 2018 بروسيا.

وقال داليتش: «أكتب هذه الأسطر بسبب الوضعية الصعبة في كرواتيا، وهي أفقر بلد في الاتحاد الأوروبي، يحكمه أشخاص يعتبرون كمنظمة إجرامية، كرواتيا بلد تركه الملايين من الناس في الـ 20 سنة الأخيرة، واليوم لا يستطيع المتقاعدون- تغطية احتياجاتهم الأساسية، ولا يستطيع الشباب تحمل تكاليف التعليم، الصحة تنهار، والقضاء يحمي أصحاب رأس المال الكبير وهو فاسد».

وأضاف: «أطلب من السياسيين وجميع ممثلي السلطات، الذين قادوا الشعب إلى جحيم البؤس واليأس والفقر، أن يبتعدوا عن منتخب كرواتيا، أنتم غير مرحب بكم في غرفة الملابس، ولا نريد التقاط صور أو التعامل معكم، أنتم من جعلوا كرواتيا أفقر بلد في أوروبا، لدينا أطفال لم يروا البحر أبداً، ولدى كرواتيا أكثر من ألف كيلومتر من السواحل. لدينا أطفال يجوعون في سريرهم، لأن آباءهم عاطلين عن العمل ، ليس لديهم ما يعطونهم للأكل».

وأتم: «كل من جعل بلدنا يصل لهذا المستوى، فهو غير مرحب به معنا، أرجوكم تفهموا قرارانا، لا ترتدوا قمصان المنتخب، ولا تستغلوا نجاحنا في الترويج لأهدافكم».