بسبب تهديدات ''الفيفا'': الشارني والجريء في نجدة النادي الإفريقي


الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 13:01

يعيش النادي الإفريقي منذ بداية الموسم الرياضي الحالي على وقع تتالي القضايا المرفوعة ضدّه من لاعبين ومدربين قدامى ممّا يُنبئ بحصول مفاجآت غير سارة في قادم الأيام خاصة مع انتهاء المهلة التي منحتها لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم لخلاص مستحقات التشادي ايزيكال والمدرب الهولندي رود كرول.

وكانت وزارة شؤون الشباب والرياضة قد تدخلت بمعية الجامعة التونسية لكرة القدم لتسوية بعض ملفات نزاعات النادي الإفريقي حتّى لا تُسلط عليه عقوبات قاسية من الاتحاد الدولي وتصل إلى خصم النقاط وإنزاله للرابطة الثانية في مرحلة أخيرة.

هذا وأكدت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني حرصها على تسوية ملفات الإفريقي الشائكة بالتنسيق مع وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم مثلما كان الحال مع قضية اللاعب السابق عمار الجمل.

وكشف الشارني في تصريح لموقع الصباح نيوز أنها تواصلت مع الجريء أوّل أمس للحيلولة دون فرض عقوبات قاسية من ''الفيفا'' على النادي الإفريقي وخصم نقاط من رصيده على خلفية القضايا المرفوعة ضدّه من اللاعبين والمدربين، مشيرة إلى أن عراقة النادي تفرض مساعدته عن طريق عديد الإجراءات والتدابير الخاصة.

وأكدت أن الوزارة تدخلت منذ بداية العام لحلّ مشاكل عديد الأندية مثل جمعية اريانة وبن عروس والكاف وفق القوانين المعمول بها.