ايدين هازارد: مراهق أمس المتمرد يصنع مجد بلجيكا اليوم


الاثنين 9 يوليو 2018 - 11:34

بعد تألق ادين هازارد و تقديمه لأداء رائع في صفوف منتخب بلجيكا منذ انطلاق كأس العالم المقامة حاليا بروسيا أصبح قائد منتخب الشياطين مطمعا لكثير من كبرى النوادي الأوروبية فقد نجح مهاجم تشلسي الحالي في تقديم مباراة رائعة أمام السيلساو في الدور الربع النهائي ليكون أفضل لاعب على الميدان طيلة 90 دقيقة نجح في أكثر من مناسبة في اختراق دفاع البرازيل و تسهيل مهمة التسجيل لزملاءه.

 بروز هازارد بهذا الشكل في المونديال جعل الصحافة البلجيكية تعود للحديث على بداياته خاصة و أن بدايات اللاعب في صفوف الشياطين كانت متقلبة و شهدت عديد المواقف التي كان من شأنها الضرر به و ايقاف مسيرته أو التأثير عليها سلبا ، فقد تحدثت تقارير صحفية  عن  احدى مشاركاته  في صفوف منتخب بلاده سنة 2011 حيث دعاه  المدرب جورج ليكينز للالتحاق بالمنتخب بمناسب خوض بلجيكا تصفيات أمم أوروبا وقام حينها  المدرب البلجيكي جورج ليكينز بإستبداله  بعد مرور ساعة كاملة ضد تركيا وكانت رد فعل اللاعب هو الدخول إلى النفق مباشرة دون توجيه الشكر لمدربه وترك الملعب بينما كانت المباراة تدور وتوجه إلى مطعم برغر مع عائلته تسبب تصرفه  في فضيحة، أطلق عليها اسم “برغرغيت” في بلجيكا وتم إيقافه مباراتين من قبل ليكينزكانت هذه لحظات صعبة على لاعب كرة  القدم البلجيكي فشلت البلاد في التأهل لمونديال 2010 وغابت عن أورو2012، حادثة جعلت المحللين و الصحفيين يؤكدون أن هازارد لن يستطيع التحسن و التطور أكثر و حتى تقديم الاضافة في المستقبل امر الذي تحقق عكسه تماما فاللاعب اليوم و حتى ببلوغ نصف النهائي أثبت على التحسن الكبير و خاصة ايمانه بضرورة تقديم أفضل ما لديه في صفوف الشياطين .